الرئيسية / تجارب و افكار د. نجيب الرفاعي / أعز وأغلى ماتملك( الوقت)2

أعز وأغلى ماتملك( الوقت)2

نكمل حديثنا عن الوقت ومدى أهميته فى حياتنا فهو أعظم نعمة أنعم الله بها علينا بعد الإسلام لأنه هوعمرنا
الوقت ما هو وما هى خصائصه
– الوقت هوحياة الإنسان نفسها ، لذلك فهو مورد نادر لايمكن شراءه أو بيعه أوتخزينه أو إبداله لذلك فهو أثمن مايملك الإنسان فهو رأس المال الحقيقى فى الحياه فيروى عن رسول الله () : كن على عمرك أشح منك على درهمك أو دينارك ”
ـــ الوقت هو مورد محدد يملكه جميع الناس بالتساوى ، ولايستطيع أحد زيادته فكل إنسان يملك 24 ساعه فى اليوم و168 ساعه فى الأسبوع و8766 ساعه فى السنه ، لذلك فإن كل دقيقه مهمه فى حياة الإنسان ولها قيمتها الكبيره.
خصائص الوقت : –
• سريع الإنقضاء وهو يمر مر السحاب وجريان الريح ولا يهمل لحظات للتنفس ولا ينتظر لكى يحقق الإنسان آماله وأحلامه وقد يقلب هذه الأحلام رأساً على عقب ، يقول الإمام على (كرم الله وجهه) : ” بادر بالفرصه قبل أن تكون غصه .
• لايحترم أحدا ولا ينتظر أحدا مهما كان هذا الشخص فقد يتحول هذا الزمان إلى بؤس وشقاء ، وقد يحوله إلى شخصيه مهانه ذليله ،وقد نحوله واحة خضراء مزهره وحديقه غناء من السعاده والنجاح والتقدم .
أهميه الوقت فى ديننا الإسلام : –
للوقت أهميه كبيره فى حياة المسلم ولذلك نجد إشارات واضحه فى القرآن على حسن إدارة الوقت فالله  ( يقسم بالعصر والشمس والقمر والليل والفجر وليال عشر ) والكثير من المؤشرات التى تدل على أهميه الزمن .
ماأدعوك إليه أخى الحبيب أن تقرأ القران الكريم بتأمل وتقف عند هذه المؤشرات أو الإشارات التى تدل على حسن إداره الوقت والتى هى فى القران والأحاديث النبويه كثيره ،، مقتبس من شريط د/نجيب الرفاعى فن إدارة الوقت.

أخى الحبيب لن أتركك وحدك سوف نغوص سويا ونتأمل بعض من هذه الإشارات ، قال تعالى والعصر*إن الإنسان لفى خسر* إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر*
والمتأمل فى الأيه القرانيه (والعصر) يجد ثلاثة أبعاد أساسيه :
أما البعد الأول : العصر وهو الزمان الذى له منزله كبيره بحيث يقسم البارى به والله لايقسم بشىء إلا إذا كان غاليا وهاما لأنه الزمان وهو ذلك الإطار الحركى الذى يتحرك فيه الإنسان ويؤدى إمتحانه وتكليفه. البعد الثانى : خسران الإنسان ، الذى يخسر اللحظات والثوانى من عمره وهو لايستطيع أن يستثمرها خاصه عند ما يتحكم به الوقت ولا يتحكم هو به فيقع خارج الزمان وتستهلك دقات الوقت ذاته ونفسه فينتهى قبل أن يصل إلى نهايته فيكون كالميت ولكن لا نشعر به ،البعد الثالث : وهو إستثاء الذين آمنوا وعملوا الصالحات حيث إستثمروا لحظات اعمارهم فى سبيل الله ، و المتأمل فى أحاديث المصطفى () يجد أنها كلها تحث على حسن إستغلال الوقت يقول () :} بادروا بالأعمال (أىالصالحه سواء على المستوى العلمى أوالدينى أو الإجتماعى أوالعملى تعلم لغه ـ كمبيوترـ حفظ القران ـ تعلم أحكام التجويد ـ مساعدة الناس ـ الإصلاح بين الناس ـ ممارسه الرياضه والحفاظ على الصحه ……….وغيرها ) سبعا : هل تنتظرون إلا فقرا منسيا أو غنى مطغيا أو مرض مفسدا أو هرما مفندا (أى موقعا فى الفند وهو كلام المخرف ) أو موتا مجهزا )أى سريعا)أو الدجال فشر غائب أو الساعه وهى أدهى وأمر { ويقول () : إغتنم خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وحياتك قبل موتك وصحتك قبل مرضك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك ويقول () : لاتزول قدم عبد يوم القيامه حتى يسال عن أربع عمره فيما أفناه وشبابه فيما أبلاه و………………….) ها جاهز للإجابه…… أى لايدخل المرء جنه أو نار حتى يسأل عن عمره أى الوقت الذى أعطى له فى الدنيا ماذا عمل فيه
( بـــادروا ــ إغـــتــنم ـ ………….)
أرجوك تأمل هذه الكلمات بقلبك وليس بأذنك ، ماذا إستفدت منها ، أشعر بهمتك وهى تتحرك .
• أرجوك اقرأ القران بتدبر وتأمل واستشعر الحلاوه التى اشعر بها فإنى أحبك والله ، معا مره أخرى نغوص فى رحاب القرآن يقولتعالى ( وسارعوا إلى مغفرة من ربكم ) ,ويقول سبحانه ( إنهم كانوا يسارعون فى الخيرات ) و يقول سبحانه (فاستبقوا الخيرات ) بدايه السبق فى اللغه الجرى والإقدامه فى كل شىء فالله يحثنا على حسن إستغلال أوقاتنا وأعمارنا وسوف نعرض نماذج ممن أستفادوا بأوقاتهم لاحقا من الأنبياء والصحابه والمعاصرين وممن كانوا يسابقون فى الأعمال الصالحه .
• نظره أخرى إذا نظرت إلى جميع العبادات تجد أنها مرتبطه بالوقت فالصلاه فى وقت معين والآذان فى وقت محدد ، والصوم فى شهر محدد وأيضا والإفطاروالإمساك فى الصوم فى وقت محدد بالدقائق إن لم يكن بالثواني الحج فى وقت محدد بل المناسك فى الحج إذا تخلفت عن أداء منسك فى وقته بطل الحج. أرأيت أخى الحبيب دين يحث بل ويبرمج عقلنا الباطن على إحترام الوقت وحسن إستغلاله، نعم برمجه لعقولنا وأعصابنا ، وهو ما يطلق عليه العلماء اليوم علم البرمجه اللغويه العصبيه (nlp)
ــــــــــــــــــــــ… ــــــــــــــــــــــ …ـــــــــــــــــــ

تحضير للطباعة أرسل هذا الخبر إنشاء ملفpdf من الخبر

عن الدكتور نجيب الرفاعي

الدكتور نجيب الرفاعي مؤسس و مدير عام مهارات للاستشارات و التدريب و الذي تأسس عام 1995 و يقدم دورات تخصصية في مجال تنمية الفرد و الاسرة

شاهد أيضاً

املأ الفراغ د.نجيب الرفاعي

تأملت نفسي فوجدت في يومي و ليلتي الكثير من الفراغات و اعني بالفراغ لحظات الصمت …