الرئيسية / هندس ايمانك / ابشروا ولا تيأسوا د. مالك الاحمد

ابشروا ولا تيأسوا د. مالك الاحمد

ابشروا ولا تيأسوا
‏مرت الامة الاسلامية بظروف اشد مما تعانيه اليوم .
‏اقرأوا اجتياح المغول للعالم الاسلامي ومواقف بعض الحكام تجدها اسوء من اليوم .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏اقرأوا قصة سقوط سمرقند بعد بخارى بيد المغول وماذا كان موقف الجيش المسلم آنذاك وماذا فعل السلطان محمد خوارزم شاه
‏ابشروا ولا تيأسوا
‏اقرأوا تاريخ الاندلس ففيه دروس وعبر .
‏اقرأوا الحروب الصليبية ولمن كان الظفر .
‏الخير باق في هذه الامة الى قيام الساعة .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏من يصدق ان 70 قاضيا افتوا بقتل “المبتدع احمد بن حنبل”
‏من هم ؟ ما اسماءهم؟
‏نسيهم التاريخ وبقي الامام بن حنبل اسمه شامخا .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏في نهاية السبعينات لم يعرف في جامعات المغرب الا فتاة واحدة محجبة كانت مدار تهكم من الطلاب والاساتذة .
‏كيف الوضع اليوم ؟!
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏في نهاية الستينات لم يعرف في جامعة القاهرة الا فتاة واحدة محجبة “امينة قطب”
‏كيف الوضع اليوم في الجامعات المصرية ؟
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏المحن امر طبيعي والابتلاء سنة كونية لكن الحزن واليأس والخنوع والجزع والاستسلام ليس من اخلاق المسلمين ولا من منهجهم .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏خيم الاستعمار على اغلب بلدان المسلمين وحاول حرفهم عن دينهم وصدهم عن سنة نبيهم لكن بحمد الله فشلوا وخاب مسعاهم .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏تسلط الغرب وتواطؤهم على المسلمين اليوم كما في الشام ليس نهاية المطاف بل جزء من الصراع والسنن الربانية .
‏فقط نؤدي ما كلفنا به .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏مررنا بازمان لايغشى المساجد الا كبار السن . اما الشباب فلهم ميادين اخرى .
‏اليوم في كل بلدان المسلمين الشباب في الصفوف الاولى .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏اذكر ايام دراستي الثانوية في الرياض لا يتجاوز من يصلي من الطلاب الربع . اليوم يندر من لا يصلي من طلابنا بحمد الله وفضله .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏مهما فعل الاعداء بنا فلن ينالوا من ديننا ولا ايماننا .
‏نعم نعاني ضعفا كما مر بنا سابقا لكن لنا كرة قريبة باذن الله .
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏من يصدق ان المغول المجرمين المفسدين المنتصرين في نهاية المطاف دخلوا في الاسلام وصاروا جزءا من الامة المسلمة !
ابشروا ولا تيأسوا .
‏مايحدث في الشام حلقة من حلقات الصراع الكوني وتحرك الجهاد في نفوس المسلمين مما يرعب الغرب فلا نعجب من سكوتهم عن الطاغية
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏”وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء”
‏تكتب بماء الذهب بل تكتب بالدم فهنيئا من رزق الشهادة مقتولا مظلوما او مجاهدا
‏ابشروا ولا تيأسوا .
‏زرت دمشق قبل سنين فسمعت من يسب الله ورايت ما يدمي القلب .
‏انظر الى حال الشام اليوم ايمان وتقوى وعبادة وجهاد فلم الجزع !
☘ الله اكبر ولله الحمد

عن الدكتور نجيب الرفاعي

الدكتور نجيب الرفاعي مؤسس و مدير عام مهارات للاستشارات و التدريب و الذي تأسس عام 1995 و يقدم دورات تخصصية في مجال تنمية الفرد و الاسرة

شاهد أيضاً

ﻜﻴﻒ ﺗﺤﻤﻲ ﻧﻔﺴﻚ ﻣﻦ ﺃﺛﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺍﻟﺠﺎﺭﺣﺔ ؟ بقلم: فاعل خير

ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﺠﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﺠﺪ ﺷﺨصا ﺳﻠﻴﻂ ﺍﻟﻠﺴﺎﻥ ﻳﻮﺟﻪ ﻛﻼما ﺟﺎﺭحا ﻓﻜﻴﻒ ﺗﺤﻤﻲ ﻧﻔﺴﻚ …