الرئيسية / برامج سمعية و بصرية للبيع / تقرير عن برنامج العقل المثاليTHE ULTIMATE BRAIN

تقرير عن برنامج العقل المثاليTHE ULTIMATE BRAIN

البرنامج مكون من تسع اقراص .البرنامج فوق الرائع بشهادة الكثير ممن جربه في الكويت و في العالم . البرنامج مضى في اعداده اكثر من عشرين سنة !

تمنياتنا لكل بصحة نفسية عالية و هذه الترجمة لمحتوى البرنامج

ترجة سي دي رقم (1028)
دليل المستخدم

هذه السلسلة هي حصيلة أكثر من عشرين سنة من البحث والتسجيل ، حيث تميزت

بمعظم البرامج المفيدة إنّ سلسلة Ultimate Brain (العقل المثالي) هي تجميع عشرين سنة من البحث والتسجيل. إنّه يبرز خصائص أكثر البرامج استعمالا بدءًا من مكتبة البحث الدماغي السمعي – وهي برامج استفاد منها عدد كبير من الأفراد على مدى السنوات. كما تساعد على تطوير الإبداع والذكاء، تحسين إمكانيات حلّ المشاكل، تخفيف الضغط، وزيادة الشعور بالعافية.

ما هو تعريف حالة الدماغ؟
يصدر الدماغ إمكانيات أو إشارات كهربائية من خلال بنيتها الكاملة، الناتجة عن إنتقال المعلومات بين الخلايا الدماغيّة. لقد أظهرت هذه المؤشّرات أو الموجات الدماغيّة الكهربائيّة علميًّا أنّها تتصّل بالعديد من الحالات العقليّة والعاطفيّة. إنّ الوسيلة المعياريّة لقياس نشاط الموجة الدماغيّة هي مرسمه موجات الدماغ (EEG). تقيس الـ EEG مدى بطء أو سرعة نبض حقل الدماغ الإلكترومغناطيسي. تكون الموجات النابضة سريعة لدرجة أنّه يجب قياسها بالدورات في الثانية، أو هرتز (Hz).
لقد تمّ تقسيم أحوال الدماغ إلى سبع فئات:
سوبر-هاي بيتا : 35 – 150 هرتز
كاي-كومبلاكس : 33 – 35 هرتز
هاي-بيتا : 23-33 هرتز
بيتا : 14-23 هرتز
ألفا : 8-14 هرتز
دلتا : 0.5 – 4 هرتز
تقع دلتا بين نطاق 0.5 – 4.0 هرتز وتفترض نومًا عميقًا وعدم الوعي إلى الذات. إلاّ أنّ بعض الأفراد الذي يملكون جهاز عصبي متطور للغاية قد أبلغوا عن سكون عميق ووعي إسترخائي للذات أثناء الدلتا. إنّ هؤلاء الأشخاص يطوّرون بالإجمال جهازهم العصبي من خلال تمارين مثل اليوغا، التأمّل، إلخ.

أمّا المستوى الثاني من النشاط الدماغي فهو الثيتا، وهو ضمن نطاق 4 – 8 هرتز. وهو يرتبط باسترخاء عميق وخبرات تصويريّة عميقة مثل الأحلام، الرؤية، إلخ. كما ترتبط ببعض أنواع التعلّم السريع وبظاهرة الشفاء الذاتي.

لقد صُمّمت هذه التردّدات للسماح للدماغ للتحرّك باتجّاه حالة دماغيّة أوسع. لقد تمّ خلق النبض الحيوي عن طريق أخذ صوت 100 جلسة في الثانية ومن ثمّ جعله ينبض على درجات سرعة مختلفة، مّما يخلق ما يُسمّى نترايمه. إنّها طريقة لتدريب الدماغ نحو نافذة نشاط الدماغ باتجّاه إحدى حالات الدماغ التي نرغب بإصدارها. على سبيل المثال، يحاول النبض ذات الأربع دورات في الثانية أن يحثّ الحدّ الأدنى بين ثيتا ودلتا لدى معظم الأشخاص. يحاول النبض ذات العشر دورات في الثانية أن يحثّ النشاط في نقاط وسط الألفا.

النترايمه

يستخدم مبدأ النترايمه جزءًا من الدماغ يُطلق عليه ما يُسمّى الراس (RAS)، أو الجهاز المفعّل الشبكي. هو يحتلّ أساس الدماغ في جذع الدماغ وينتبه إلى الحافز الجديد الصادر عن أيّ حاسّة أكانت حاسّة السمع، البصر أو اللمس، أيّ شيء مختلف ينذر الجهاز المفعّل الشبكي ويحثّ باقي الدماغ نحو نشاط وتنبّه أكبر للحالة الدماغيّة العالية. عندما تتردّد خبرة سمعيّة مثل صوت أو صورة من دون أيّ تغيير، يحاول الجهاز المفعّل الشبكي تهدئة باقي الدماغ. أمّا المثل الذي يدلّ بوضوح على ذلك فهو الأثر المغناطيسي للخطوط المنقطّة على الطريق فيما أنتً تقود في المساء. إنّ أيّ نمط يصدر عن الجهاز المفعّل الشبكي يحثّ الدماغ إمّا إلى التهدئة أو للتنبّه بشكل أكبر. تحصل النترايمه عندما ترصد القشرة السمعيّة النبضات السمعيّة وترسلها إلى الجهاز المفعّل الشبكي. يكشف هذا الأخير هذا النبض ويتعرّف عليه على أنّه شيء مختلف. عندما يكون النبض بطيئًا، يبدأ الدماغ بدوره بالإبطاء. عندما يكون النبض سريعًا، يكون نشاط باقي الدماغ مسرّعًا.

على المستوى التقني، تظهر دراسات وضع تفصيل الدماغ (عبر مرسمة موجات الدماغ EEG) أنّ الدماغ لا يدخل بتاتًا حالة دماغيّة واحدة في الوقت نفسه. فالدماغ يشغّل إجمالاً عدد مختلف من الحالات في الوقت نفسه. فباستعمال النماذج الإحصائيّة، يمكن للباحثين استنتاج أيّ حالة دماغيّة هي الطاغية أو الأقوى. هذا ما يُقال إجمالاً عندما يكون هناك إرتفاع في حالة دماغيّة محدّدة.

المؤشّرات النغميّة

ثمّة جزء مهمّ آخر من تحفيز الدماغ وهو إستخدام الموسيقى المؤلّفة خصّيصًا لإصدار حالة متبدّلة. يُطلق على النوعيّة الصوتيّة، الإيقاع، العلاقات الإيقاعيّة، المقطوعات الموسيقيّة وما يُسمّى بالموجات العاطفيّة وهي تشكّل كلّها أجزاء مهمّة من هذا النوع من التأليف. تنتج فكرة الموجات العاطفيّة من الأعمال الرئدة لمانفريد كلاينز. المبدأ الأساسي هو أنّ أيّ شيء يخلق موجة ضغط مثل الصوت أو اللمس يمكن أن ينتج عنه إجابة عاطفيّة. إنّ الموجات العاطفيّة هي موجات مميّزة مستخدمة لإصدار إجابات عاطفيّة. إنّ كافّة هذه العوامل مؤلّفة معًا هي ما يُسمّى بأسطوانة التسجيل الأصليّة النغميّة. سوف تلاحظ أنّ أسطوانة التسجيل الأصليّة النغميّة لكلّ قرص مدمّج ضمن مجموعات الألتمايت براين هي مختلفة تمامًا كونها ترتبط بمهمّات عدّة نودّ القيام بها وبأحوال دماغيّة مختلفة نودّ إصدارها.

أربعة أنواع من الأدوات الصوتيّة النفسيّة في مكتبة البحوث الدماغية الصوتيّة

يمكن تصنيف التسجيلات في مكتبة البحوث الدماغية الصوتيّة إلى أربعة أنواع مختلفة. تضم التسجيلات الثمانية لمجموعات ألتمايت براين، شبكتين عصبيتين قد تمّ بناءهما مؤخرًّا، الأولى تساعد في التحرّر من الحدود النفسيّة، الثانية تؤدّي دور الداعم المحيطي، أمّا الأربع الباقون فهي برامج تعليم سلبيّة. يتضمّن كلّ قرص مدمّج إرشادات مفصّلة لاستخدامها في الملاحظات المسطّرة.

التعليم الفعّال – إنشاء شبكات عصبيّة جديدة
تكون هذه الأقراص المدمجّة أكثر فعاليّة عندما تُستعمل أقّله مرّة أو مرّتين في الأسبوع.

• تشجيع الحلّ الخلاّق للمشاكل هو تسجيل صوتي نفسي في النطاق الأوسط لألفا الذي يستخدم تقنيّة قام الدكتور وين وينغر بتصميمها والمسمّاة بتدّفق الصورة. تزيد هذه التقنيّة القويّة إنّما البسيطة إمكانيات حلّ مشاكل حاصل الذكاء IQ الخلاّقة، المهارات اللغويّة والإبداع. لقد أظهر البحث أنّ إستخدام تدّفق الصورة قد يزيد على نحو كبير من حاصل الذكاء لديك مع كلّ عشرين دقيقة من الإستعمال.
• في التمارين العقليّة، يخضع العقل إلى تدريبات، بدءًا من الدلتا المتدنيّة باتجّاه الأعلى لغاية كاي-كومبلاكس. فقط عندما تشغّل عضلاتك في النادي الرياضي، تقوى وتتمتّع بإمكانيات جسديّة أقوى. في التمارين العقليّة، تمرّن مناطق محدّدة في الدماغ كي يقوم دماغك بأداء أفضل. سوف يكون باستطاعتك التفكير بشكل أوضح وتكون أكثر إبداعًا كنتيجة لهذا التمرين.

التحرّر من القيود النفسيّة
يمكن إستخدام القرص المدمّج التالي مرّة إلى مرّتين في الأسبوع و مرّة إلى مرّتين في اليوم الواحد، حسب حاجتك إلى الدعم.
• تستخدم الحريّة في التغيير الصورة القائمة في “النافذة السحريّة” ضمن ألفا وبيتا بهدف تقوية العقل الباطني لخلق تغييرًا في النمط النفسي. يساعد ذلك على نحو كبير بالنسبة إلى التقييم الذاتي المتزايد والتقدير الذاتي؛ كما والمساعدة في العواطف ….

أفعال بسيطة تخلق تغييرات حقيقيّة

صُمّم الألتمايت براين لمنحك ما تريده بهدف البدء بالرحلة الساحرة التي تزيد من قدرتك على الإبداع، الذكاء، الشعور بالعافية، فضلاً عن الإمكانيات الإبداعيّة لحلّ المشاكل وموارد أخرى مرتبطة بالجهاز العصبي. إنّما تذكّر، إنّ الألتمايت براين هي عمليّة دائمة التطوّر ولا تقف عند حدّ معيّن. بغضّ النظر عن نسبة الذكاء والإبداع التي وصلت إليها، يمكنك دومًا أن تصبح متعدّد القدرات بشكل أكبر في الحياة. يشكّل الألتمايت براين قدرة بالنسبة لكلّ شخص بيننا. يعود إليك الخيار لمعرفة كيف تتناوله وتتعامل معه.
خلال خبرتي التي امتدّت على مدى ثلاث وعشرون سنة والتي عملت خلالها كطبيب نفساني وباحث دماغي، لقد شهدت معجزات حقيقية تحصل في حيات الأشخاص كنتيجة إلى التغيير الذي طرأ لدى استخدامهم لدماغهم. أظهر الباحثون بشكل واضح أنّه يمكننا بناء اتصالات عصبيّة جديدة، وظائف على مستويات أعلى فضلاً عن تطوير إمكانيات عقليّة . وعاطفيّة في أيّ عمرٍ كان. مهما كانت الحالة التي تمرّ فيها في حياتك، أو بغضّ النظر عن القيود العقليّة والعاطفيّة التي أنتَ فيها، اعلم فقط أنّه بمقدور دماغك أن يتغيّر – وعندما يحصل ذلك، تتغيّر بالتالي خبرتك ورؤيتك للحياة. أمّا بالنسبة إلى عقولنا، بإمكان التغيّرات الصغرى أن تحدث تغيّرات عظيمة. يمكنني أن أعدك بذلك بكلّ صراحة. إستخدم الألتمايت براين في الشهر أو الشهرين القادمين وسوف تكون مذهولاً بالتغيرات الإيجابيّة التي سوف تحدث في حياتك، كلّ ذلك نتيجة الأداء المميّز والأفضل الذي سوف يقوم به دماغك. لقد علمتني سنوات الخبرة أنّه يمكن أن نتحدّى أدمغتنا؛ إذ تحبّ هذه الأخيرة أن تتعلّم أشياء جديدة، ورغم أنّه مخالف للعلم قول ذلك، أعتقد أن أدمغتنا تؤدّي بشكل أفضل بكثير في حال كانت سعيدة. وعلى غرار الأشخاص السعداء، يشكّل الدماغ السعيد هو أمر إيجابي.

توم كينيون

ترجمة سي دي رقم (1029)

إسترخاء عميق وشفاء ذاتي

اختبر “التدليك الدماغي السمعي” الاسترخائي العميق الصادر عن الإسترخاء العميق والشفاء. وقد صُمّمت خصّيصًا بهدف خلق أحوال عميقة ناتجة عن نشاط ثيتا في الدماغ، يشكّل الإسترخاء العميق والشفاء حلّ مثالي للألم والضغط الإداري، لإختبار أحوال ثيتا وكوسيلة إبحار نفسي وشفاء ذاتي. يتضمّن القرص المدمّج الذاتي تردّادات نبض ثيتا الحيوي (5 – 7 هرتز).

كيف أشغّل التسجيل التالّي؟
يًنصح باستعمال سمّاعات الرأس ستيريو بهدف إختبار أكبر تحفيز سمعي نفسي ممكن.

التحذيرات

لا تستمع إلى هذه التسجيلات في الحالات التي تتطلّب تنبّه، مثلاً لدى قيادة السيارة أو تشغيل آلة معيّنة. إنّ الغاية من هذا البرنامج هو الإستكشاف الذاتي فقط. ما من تصريحات طبيّة قد تمّ التعبير عنها أو افتراضها. رغم كون هذا البرنامج قد أثبت فعاليته في التخلّص من الآلام المزمنة، في حال كنت تعاني من ألم حادّ، يجب أن تلجأ إلى طبيب مختصّ.

كيفيّة إستعمال الإسترخاء العميق والشفاء
يتضمّن القرص المدمّج التالي جهتين مماثلين، كلّ واحد يدوم 29:11 دقيقة. بالنسبة إلى التخلّص من الضغط والألم، نقترح أن تستمع إلى جهة واحدة في الجلسة. قد يودّ الذين يستخدمون القرص المدمّج للإبحار النفسي تمديد وقت الإستماع عن طريق الإستماع إلى كلا الجهتين.

بهدف التخلّص من الضغط : إستمع فقط وامنح عقلك فرصة الغوص في أيّ تجربة تريدها. إنّ الإستماع إلى القرص المدمّج التالي يخلق حالة إسترخاء جسديّة وعقليّة، والتي تبرهن أنّها جدّ فعّالة في تخفيف آثار الضغط. تظهر الأبحاث أنّ عشرين دقيقة في اليوم من زيادة نشاط ألفا و/أو ثيتا تملك منافع صحيّة. بغية التعمّق أكثر في آثار التخفيف من الضغط للجلسة السمعيّة، قد ترغب في التمدّد ورفع قدميك على مستوى أعلى من رأسك.

بهدف التخلّص من الألم: ركّز وعيك على موقع في جسدك حيث تشعر بألم واسمح للإسترخاء العميق والإستشفاء بـ”الذبذبة” في موقع الألم. إنّ ذلك غالبًا ما يزيل الألم و/أو يجعلك واعي تجاه الألم نفسه. قد يختبر بعض الأفراد في عدّة أماكن في الوقت نفسه. في حال كان هذا هو الوضع، اختبر تنقّل انتباهك من مكان إلى آخر، تاركًا الصوت يذبذب أو يدلّك الأماكن حيث تشعر بالألم. اكتشف أيّ من الأماكن المؤلمة هي الأكثر تجاوبًا مع الصوت ومن ثمّ ركّز انتباهك أوّلاًّ على هذه الأماكن.

التدليك الدماغي الذي يحدث تغيّرًا طفيفًا في العقل، إستمع إلى هذه الأسطوانة مع سمّاعات رأس المجسّمة وركّز فقط على مركز رأسك. سوف تخلق الأصوات والترّددات الناتجة عن القرص المدمّج التالي أثر تذبذبي في وسط دماغك ممّا يحيلك إلى حالة وعي واسترخاء عميقة.

بالنسبة إلى الإبحار النفسي، إستمع إلى الإسترخاء العميق والإستشفاء مع وجود نيّة محدّدة في العقل. إنّ الإبحار النفسي هي عمليّة تشمل إستخدام أحوال الوعي المتبدّلة بهدف إختبار التغيّرات في الوقت المحدّد (مثل التقدّم إلى الأمام وإلى الخلف)، إعادة تجميع الذكرايات الماضية، بما في ذلك إستكشاف إطارات الوعي الأخرى. بغية ممارسة الإبحار النفسي، يجب عليك التعرّف على أيّ ذاكرة أو ناحية وعي تودّ العمل فيها قبل البدء. اسمح لنفسك الإسترخاء في الدقائق الأولى ضمن حالة عقليّة عميقة – ربّما عن طريق إستخدام اقتراح التدليك الدماغي الذي يحدث تغيّرًا طفيفًا في العقل المذكور أعلاه. ثمّ انقل تركيزك إلى الذاكرة أو نطاق العقل الذي توّد سبر غوره. للمزيد من المعلومات حول الإبحار النفسي، الرجاء زيارة موقع www.tomkenyon.com حيث ثمّة مقال يطرح تفسير أكثر تفصيلاً حول الإبحار النفسي.

ترجمة سي دي رقم (1030)

فتح القلب

إختبار فتح القلب مع المانترا القديمة So Ham – والتي تُعتبر في اليوغا القديمة صوتًا داخليًّا لقلب شاكرا. وهي أصوات تشملها مقاطع موسيقيّة تشكّل خبرة إستماعيّة مؤثّرة. يتضمّن القرص المدمّج التالي ترددات النبض الحيويّة في نطاق الأوسط العالي لثيتا 5 – 7 هرتز).

كيفيّة تشغيل الأسطوانة التالية؟
إنّ سمّاعات الرأس المجسّمة غير ضروريّة، إلاّ أنّها في معظم الحالات، تحسّن تجربتك السمعيّة.

المحاذير
لا تستمع إلى هذه الأسطوانة في الحالات التي تتطلّب انتباه وتركيز، مثلاً لدى تشغيل الآليات أو قيادة السيارة.

كيفيّّة إستعمال فتح القلب
ثمّة ثلاث أمسار لهذه الأسطوانة، كلّ واحدة تدوم حوالى 22:48 دقيقة. ابدأ الإستماع إلى مسار واحد في الجلسة الواحدة لتعرف ماهي ردّة فعلك تجهاه الصوت. هؤلاء الذين يرغبون بتجربة أعمق في المانترا وآثار فتح القلب، قد يرغبون ربّما في تمديد وقت الإستماع إلى مسار أو أكثر.

بهدف الدعم المحيطي، شغّل القرص المدمّج على صوتٍ خافت. يخلق ذلك حقلاً سمعيًّا موسيقيًَّا الذي يساعد خلال ممارسات الشفاء مثل التدليك أو النشاط الرقيق.

بهدف اختبار فتح القلب، ركّز انتباهك على منطقة القلب شاكرا – في وسط صدرك – تحت عظم الصدر. فيما أنتً تستمع إلى الموسيقى ومانترا، ركّز إنتباهك على منطقة القلب شاكرا. في حال شتّ تفكيرك، أعد التركيز. دع الأصوات “تطنّ” في مركز النشاط. اسمح لنفسك إختبار كافة الأحاسيس والمشاعر التي تنبع من داخلك. اعلم أنّه عندما يحرّر القلب ما فيه و”يُشفى”، يمكن لكافة أنواع المشاعر والذكرايات أن تطفو على سطح الوعي لديك. اسمح لهذه المشاعر أن تكون موجودة من دون الحكم عليها أو تغييرها. استمرّ بالإستماع إلى الصوت ودعه يقوم بمهامه. في حال خالجتك مشاعر قويّة والتي تجد أنّه يصعب التحكّم بها حينها، حوّل إنتباهك إلى نفسك. تنفسّ من خلال مشاعرك وتنهّد لدى الزفير – ما يفترض أن تصدر صوتًا خفيفًا للغاية مع كلّ زفرة أو تنهيدة. دع نفسك “تسترسل” في التنهيدات، فتكون كلّ تنهيدة أكثر وأكثر إسترخاءًا. اعمل فيما تكون مشاعرك قويّة لحين تختفي أو تخفّ. قد يدخل بعض الأفراد ضمن حالة ابتهاج غامر أو نعيم فيما هم يركّزون على القلب بهذه الطريقة. في حال حدث ذلك، استمتع بذلك فقط! وفقًا للتقاليد القديمة التي تأتي منها هذه المانترا، إنّ ذاتنا الأعمق هي سعيدة للغاية ومبتهجة. عندما تنهي من الإستماع، اجلس أو تمدّد بسكون لبضع دقائق. تحسّس بما تشعر به قلبيًّا وجسديًّا. في حال وددت إختبار ما يُسمّى بالصوت الداخلي، حافظ على تركيزك وانتباهك على قلب شاكرا. لا تضغط نفسك للإستماع إلى صوت مانترا الداخلي. استمع إليه فقط أو تحسّسه. قد يبدو صوت المانترا الداخلي كما بدا على الأسطوانة، أو أنّه اختلف في بعض النواحي. من خلال تركيزك على المانترا الداخلي أو الساكن، يمكنك الدخول إلى حالات وعي أكثر عمقًا.

ترجمة سي دي رقم (1031)

الراحة التامّة

عش بترف، انعم بالراحة واسترخِ من خلال الإستماع إلى البرنامج السمعي النفسي. إذ تتضمّن ثلاثة أمسار بغاية الإسترخاء، تشكّل “رحلة الـ22 دقيقة” برنامج إسترخاء ممسار الذي يأخذك إلى رحلة أوهام تجدّد الشباب في 22 دقيقة فقط. أمّا “القيلولة لمدّة 24 دقيقة” فتمسار دماغك نحو حالة راحة خلال 24 دقيقة فقط. “سويت دلتا” هي دلتا منخفضة، تفترض النوم فتجعلها قيلولة راحة. تتضمّن ترددات نبض حيوية في نطاق نصف ألفا إلى دلتا المنخفضة (10 هرتز – 1 هرتز). امنح هديّة الإسترخاء لنفسك أو لشخص تحبّه.

ما طبيعة هذه الأصوات الغريبة التي أسمعها؟

إنّ بعض هذه الأصوات هي ترددات نبض حيوية تساعد الدماغ/العقل على الدخول ضمن حالة أكثر إسترخاءًا وانفتاحًا. أمّا الأصوات الأخرى فهي خاصّة بالأنماط السمعيّة والترددات، معظمها أدنى من عتبة الإستماع المدرك. تنشّط هذه الأصوات الدماغ/العقل في اللحظات المهمّة خلال عمليّة الإسترخاء.

كيف أشغّل هذه الأسطوانة؟

يُنصح باستعمال سماعات الرأس المجسّمة بهدف الحصول على أفضل حالات إسترخاء.

المحاذير

لا تستمع إلى هذه الأسطوانة في الحالات التي تتطلّب تركيز مثل لدى تشغيل الآلات أو قيادة السيارة.

كيفيّة إستعمال الراحة العميقة

ثمّة ثلاثة أمسار على القرص المدمّج التالي، صُمّم كلّ واحد لإسترخاء الجسد والعقل بأساليب مختلفة.

رحلة الـ22 دقيقة

تستخدم هذه الرحلة الأنماط الصوتيّة السمعيّة النفسيّة والتجربة المتعددة الأحاسيس بغية إصدار أحوال جسديّة وعقليّة متجدّدة بعمق. يُنصح باستعمال سمّاعات الرأس المجسّمة. التأكّد من أنّه لن يتمّ مقاطعتك لأقلّه ثلاثين دقيقة. تمدّد ولدى الإمكان، ارفع رجليك أعلى من رأسك وابدأ بالإستماع فيما أنتَ تغمض عينيك. عندما تنتهي الأسطوانة، امضٍ بضع دقائق مع نفسك قبل البدء بنشاطاتك الخارجيّة.
قيلولة الـ24 دقيقة

تنطبق هذه العمليّة على عنوانها حرفيًّا. خلال 24 دقيقة، تدخل ضمن أحوال إسترخاء جسديّة وعقليّة متعددة، البعض منها يرتبط بالنوم والتجدّد. ولق تمّ تصميمها خصّيصًّا للأوقات التي تشعر خلالها أنكّ محروم من النوم أو أنّك تحتاج إلى فترة راحة سريعة. في حال كنت تنوي ذلك، تأكّد من أنّه لن يتمّ إزعاجك لفترة ثلاثين دقيقة على الأقلّ. يُنصح باستعمال سماعات الرأس المجسّمة. تمدّد ولدى الإمكان، ارفع رجليك أعلى من رأسك واغمض عينيك. استمع إلى صوت الموسيقى الصادر عن الأسطوانة واسمح لذهنك السفر إلى أيّ تجربة ترغب بها. عندما تنتهي الأسطوانة، أوقفها واستغلّ بضع دقائق لتنفرد مع ذاتك فيما انتَ لا تزل عيناك مغمضتين. يمكنك الإستماع إلى هذه الأسطوانة بقدر ما تشاء.

سويت دلتا
إنّ ” قيلولة الـ24 دقيقة” التي تليها “سويت دلتا” يمكن استعمالها في المرّات التي تكون فيها عاجزًا عن النوم. يمكن تشغيلها كصوت محيطي في المنطقة من دون الحاجة إلى سمّاعات رأسيّة. شغّلها على صوت خافت. يساعد هذان المساران الأولاد على النوم. في حال احتوت الآلة الموسيقيّة (CD Player) على وظيفة إعادة التشغيل، اضغط عليها كي تستعمل إليها مجدّدًا.
سوف تساعدك الأصوات والموسيقى على الدخول ضمن حالة راحة جسديّة وعقليّة.
حتّى لو أنّك لم تغطّ في نومٍ عميق، تساعدك المؤشرات النغمية على الحصول على أكبر قسط من الراحة.

أوقف العالم – أودّ الهروب

بهدف إختبار حالة راحة جسديّة وعقليّة عميقة ومنعشة، شغّل كافّة الأمسار الثلاث على التوالي. يُنصح باستعمال سماعات الرأس المجسّمة. تأكّد من أنّه لن يتمّ إزعاجك لفترة ثلاثين دقيقة على الأقلّ. تمدّد ولدى الإمكان، ارفع رجليك أعلى من رأسك وابدأ بالإصغاء فيما انتَ مغمض العينين. عندما تنتهي الأسطوانة، امضٍ بضع دقائق مع نفسك قبل البدء بنشاطاتك الخارجيّة.

ترجمة سي دي رقم (1032)

الدعم الذاتي للتعلم السريع و العمل

حسّن نمط تعلمك ونوعيّة عملك و احصل على الحلول الإبداعيّة مع البيئة السمعيّة النفسيّة المتجدّدة التي يوفّرها الدعم المحيطي. توفّر هذه الأسطوانة حوالى الساعة من الدعم السمعي النفسي غير المنقطع، فضلاً عن الأصوات الطبيعيّة المحيطيّة بما في ذلم ترددات النبض الحيوي في نطاق وسط ألفا (10 هرتز) والتي ترتبط بالتعلّم المحسّن وبوعي إسترخائي متنبّه.

ما هي طبيعة هذه الأصوات الغريبة التي أسمعها؟

بالإضافة إلى ترددات النبض الحيوي، ثمّة أصوات أخرى تحثّ الدماغ التي قد تسمعها أحيانًا، رغم كون هذه الأصوات بعيدة عن الأنظار. قد تسمع أحيانًا أصواتًا تحكي رغم كون هذه الأصوات قد تبدو غير واضحة. ترسل هذه الأصوات رسائل هي دون درجة الوعي ناتجة عن الضغط المخفّف، الحماس المتزايد والحفظ (الذاكرة)، فضلاً عن التعلّم من دون قلق.

كيفيّة تشغيل هذه الأسطوانة؟

لست بحاجة إلى إستعمال سماعات الرأس المجسّمة، وفي حال أردت ذلك، بإمكانك إستعمالها. حدّد قوة الصوت في البدء كي تتمكّن من سماع خرير المياه. إنّه حجم الصوت المثالي في هذا المحيط البيئي.

ما هي الرسائل دون الوعي؟

الرسائل دون الوعي هي رسائل تقع مباشرةً تحت عتبة الوعي المدرك. تأخذ أنواع هذه الرسائل أشكال عدّة بما في ذلك أساليب التعبير البصريّة، السمعيّة أو حتّى الحركيّة (الشعور الجسدي). تستخدم هذه الأسطوانة رسائل دون الوعي التي تفترض أفكارًا إيجابيّة في العقل الباطني. إنّ النصّ المختصر والمتكرّر للرسائل دون الوعي تأتي على الشكل التالي: أتعلّم بشكل سهل ومن دون جهد. أحفظ المعلومة من دون ضغط. أنا متحمّس لأتعلّم وأنجح. أجد متعة في تعلّم أشياء جديدة.

ترجمة سي دي (1033)

الحريّة في التغيّر و الحصول على الراحة النفسية غير حياتك ..جدد حياتك.. تخلص من الهموم

الحريّة في التغيّر هو برنامج الدعم السمعي النفسي الوحيد للنقاهة، التقدير الذاتي، إلغاء التدمير الذاتي والتعامل مع السيطرة المشاعريّة فضلاً عن التعمل مع الفاجعة والخسارة. على أساس الأعمال الرائدة للطبيب ميلتون إيريكسون وبناءً على المؤشرات النغميّة السمعيّة النفسيّة الخاصّة بتوم كنيون وبالبحث الدماغي السمعي، فتفترض الحريّة في التغيّر الموارد التي تغيّر الحياة. يتضمّن القرص المدمّج ترددات نبض حيوية في نطاق ألفا-دلتا (10-4 هرتز)

بالإضافة إلى ذلك، يتضمّن المسار الأوّل والثاني رسائل سمعيّة دون الوعي التي تساعد على الشفاء. يظهر نصّ هذه الرسائل في نهاية خطوط المذكّرات.

كيفيّة تشغيل هذه الأسطوانة؟

يُنصح باستعمال سماعات الرأس المجسّمة بهدف الحصول على أكبر تحفيز سمعي نفسي ممكن للدماغ والعقل.

المحاذير

الرجاء قراءة كافة الإرشادات قبل الاستماع إلى الأسطوانة. لا تستمع إلى هذه الأسطوانة في الحالات التي تتطلّب الوعي مثلاً لدى تشغيل الآلات أو قيادة السيارة، إنّ الحريّة في التغيّر هي بحدّ ذاتها ذات غية استكشافية وثقافة ذاتيّة فقط.

البيئة

لقد تمّ إنشاء الحريّة في التغيّر بالأصل كي يتمّ استخدامها من قبل أشخاص يجري شفاءهم من حالات الإدمان. إلاّ أنّه متى تمّ إستخدام هذا البرنامج من قبل أشخاص عاديين وأخصّائيي المعالجة، أصبح من الواضح أنّه من النافع جدًّا أنّه في حالات الشفاء، سفاح القربى، الإغتصاب، الإستغلال العاطفي، خطر الإنتحار، الغمر العاطفي، التقدير الذاتي المتدّني والتدمير الذاتي.

يشير مصطلح إدمان إلى المساوئ التي تشمل الطعام، العمل بشكل زائد، الجنس، العلاقات غير الصحيّة وحتّى الإدمان على الرياضة أو مشاهدة التلفاز (في بعض الحالات) وليس فقط المخدّرات و/أو الكحول. في حال كان النشاط غير قابل للسيطرة ويفقر النواحي الأخرى من حياتنا، يصبح الأمر إدمان.

يمكنك إستخدام هذا البرنامج مع معالج نفسي كدعم لعلاجك. إنّ الميزة الإيجابيّة في المضمون العلاجي هو أن تلقى مساعدة أخصّائيّة بهدف حلّ المسائل المستعصية و/أو المشاعر التي يمكن أن تختبرها.

يمكنك أن تستخدم هذا البرنامج بنفسك من دون مساعدة أخصّائي. لقد قام المئات من الأشخاص بتطبيق هذا البرنامج ووجدوا أنّ هذا البرنامج مفيد بحدّ ذاته.
إلاّ أنّه في حال اختبرت مشاعر أو سلوك قوي وتشعر أنّك غير قادر على السيطرة عليها، يُنصح باستشارة أخصّائي أمراض عقليّة. ثمّة أربع أمسار في هذه الأسطوانة. كلّ مسار يتضمّن جلسة إستماع واحدة.

المسار الأوّل التقدير الذاتي (12:18)
المسار الثاني التخلّص من التدمير الذاتي (13:26)
المسار الثالث التحكّم العاطفي (14:23)
المسار الرابع المحيط الهادئ (9:41)

كيفيّة إستخدام حريّة التغيّر

يقوم جوهر البرنامج على أوّل ثلاث أمسار.

يُقترح أن تنسّق بين المسارين الأوّل والثاني – مثال، استمع إلى المسار الأوّل في اليوم الأوّل، ومن ثمّ المسار الثاني في اليوم التالي. إستمع إلى المسار الثالث متى شعرت أنّك مضطرّب عاطفيًّا. في حال كان لديك الوقت والحماس، يمكنك الإستماع إلى الأمسار الثلاث في يومٍ واحد. يمكنك الإستماع إلى هذه الأمسار قدر ما تشاه. في الواقع، أبلغ بعض الأشخاص أنّهم استمعوا إلى الأسطوانة كاملةً (الأمسار الأربع) أكثر من مرّة في اليوم نفسه لا سيّما في الفترات العاطفيّة الصعبة.

لقد صُمّم المسار الرابع “المحيط الهادئ” عن الأحيان التي تكون بحاجةٍ فيها إلى موسيقى خفيفة قدر الإمكان. ما من كلمات مسموعة في هذه الأسطوانة، فقط صوت المحيط، الأنماط السمعيّة الصوتيّة النفسيّة وموسيقى هادئة.

كم من الوقت يجب عليّ إتبّاع هذا البرنامج؟

بالديث عامةً، ينتفع معظم الأشخاص على نحو كبير من خلال إتبّاع البرنامج السمعي المقترح (راجع المذكور أعلاه) لمدّة شهر أو شهرين. في حال كنت تُشفى من إدمان، يُقترح أن تتبّع البرنامج لستّة أشهر في السنة على الأقلّ. عاهد نفسك بذلك. إنّ تكرار جلسات الإستماع هو أمر أساسي للنجاح في هذا البرنامج.

ما هي الإستعارات التحويليّة؟

تكون القصص التي سوف تسمعها قائمة على عمل الطبيب ميلتون إريكسون للتنويم المغنطيسي الطبّي. “يتحدّث” إلى العقل غير المدرك من خلال إستعمال لغة وإستعارات محدّدة. من خلال هذه الطريقة، يفسّر اللا وعي القصص على أنّها رسائل عنك وعن إمكانيّاتك الكبيرة.

تشكّل هذه القصص محفّزات نافذة للتحوّل الشخصي والنمّو. وكون الرسائل تتجّه فورًا نحو اللا وعي، يختبر معظم الأشخاص تحسّنات تلقائيّة في شكلهم وتصرّفاتهم.

ملاحظة: لقد تمّ تسجيل هذا البرنامج أصلاً على شريط من الكروم ومن ثمّ يتمّ نقلها إلى شريط رقمي. لذا سوف تسمع من وقت إلى آخر عبارة “هذا الشريط”. لقد تمّ إصدار القرص المدمّج التالي رقميًّا لرصد الترددات والعمق السمعي النفسي للأسطوانات الأصليّة.

المسار 1، “احترام الذات”: النص دون الوعي: أشعر بالأمان في التعبير عن مشاعري بطريقة سليمة تأتي بمنفعة لي وللآخرين. من الطبيعي أن تخالجك المشاعر. يوم بعد يوم، أشعر براحة أكبر في التعبير عن مشاعري. أشعر بالأمان في التعبير عن نفسي. أشعر بالأمان في إظهار الحقيقة كما أراها. لديّ الحق في التعبير عن رأيي بحرية. من خلال التعبير عن حقيقة مشاعري، أصبح أقوى. أثق بنفسي أكثر فأكثر يوم بعد يوم. أشعر بالأمان في أن أثق بنفسي. إن التفكير لصحي وأن يكون لي رأيي الخاص الذي قد يكون مختلفا” عن آراء الغير هو صحي أيضا”. أشعر بالأمان في أن أشعر بقيمتي. أختار المواقف والأشخاص الذين يدعمون احترامي الكبير لذاتي. يستطيع أن يحبني الغير كما أنا. الحب هو أن أهتم لشخصي. أغذي نفسي كل يوم وأهتم بنفسي بطريقة صحية. أحيط نفسي بأشخاص يحبونني ويكرّمونني. أختار أن أدخل إلى حياتي الأشخاص الذين يساعدوني في تلبية حاجاتي الصحية. لا ضرر في أن يكون لديك حاجات. لا ضرر في أن يكون لي حاجاتي الخاصة. الكل لديه حاجات. أختار أن أثق بالأشخاص الذين هم جديرين بالثقة. أتعلم كل يوم كيف أميّز بين الأشخاص الذين يمكن ان أثق بهم. إن الحاجة التي لم يتم تلبيتها هي فرصة ليتم تلبيتها لاحقا”. لديّ الحق بأن أكون موجودا”… وأن أعيش حياتي. أريد ان أكون موجودا”. أريد أن أعيش. أشعر بالأمان في أن أكون موجودا”… وأن أعيش حياتي. أشعر بالأمان أن أكون موجودا” بحضور الغير. أشعر بالأمان في أن يرى الآخرين حقيقتي. أشعر بالأمان في أن أشعر بأني حي.

المسار 1، “التخلص من التدمير الذاتي”: النص دون الوعي: أختار أن أقول “لا” لأول حافز على الإدمان. أختار أن أقول “نعم” لطريقتي الإيجابية الجديدة لمواجهة الحياة. أطلب المساعدة عندما أكون بحاجة لها. الأقوياء يطلبون المساعدة عندما يحتاجون لها. أختار أن أستمع إلى هذه الأسطوانة كما تم الاقتراح. أسمح لمنافع هذه الأسطوانة أن تبقى معي وتدعمني. أختار المواقف الاجتماعية والأصدقاء براحة. أكتشف يوم بعد يوم أن طريقة العيش هذه هي طبيعية بالنسبة لي. أقبل باهتمام إيجابي أكبر وحيوية أكثر في حياتي. أختار أن أتعاطى مع مشاعري بطرق جديدة وإيجابية. أقبل أن أعطي وأن أتلقى الاهتمام الإيجابي بسهولة وبفرح. أشعر بحيويتي تزيد يوم بعد يوم. أشعر بالأمان في أن أشعر أني حيّ. أرحّب ببرنامج شفاء في حياتي. أتبع برنامج الشفاء العائد لي بفرح وراحة. أختار الامتناع بفرح ليساعدني على النمو. حياتي تسير بشكل جيد. أنا أشارك في تكوين حياتي. أرحّب في حياتي بالعلاقات المشاركة في التكوين. أميّز بين العلاقات المدمّرة وأختار المواقف الصحية بالمقابل. أتعرّف إلى العلاقات التي لم تعد تنفعني وأقوم بالخيارات الجديدة والداعمة. تعبيري عن نفسي يؤدي بي إلى حياة أروع وأكثر تكاملا”. أختار أن أعبر عن مشاعري بطرق تكون ذات ربح للجميع. أختار أن أزيل من وعيي كل النماذج العائلية التي لم تعد تدعم خياراتي الإيجابية الجديدة. إن جسدي أداة متكاملة للتعبير عن نفسي ولإدخال الفرح الى حياتي. جسدي هو صديقي وحليفي. أحب نفسي. أحب وأقبل بجسدي ومشاعري. أحب أن أعبر عن نفسي جسديا” بطرق إيجابية. أختار أن أكوّن لنفسي حدود إيجابية. أضع تركيزي على نفسي في كافة الحالات. أبتكر رسوم إيجابية جديدة وأتخلى عن تلك القديمة. أرحبّ بالتغيير. يحل الحب والقبول مكان الخوف في داخلي ومن حولي. أشعر بالأمان لأكون قوي ومحبّ. أشعر بالأمان لأكون المسؤول عن حياتي.

ترجمة سي دي (1034)

تعزيز الحل الإبداعي للمشاكل

استمع إلى تعزيز الحل الإبداعي للمشاكل لزيادة الذكاء والابتكار والقدرات اللغوية والقدرة على حل المشاكل لديك بالإضافة إلى معدّل ذكائك القابل للقياس. وتشمل هذه الأسطوانة أيضا” وسائل لزيادة القدرة الخيالية ووسيلة بسيطة لتخفيض التأثير السلبي للضغط.

ما هي هذه الأصوات الغريبة التي أسمعها؟

بعض هذه الأصوات هي ترددات النبض الحيوي التي تساعد الدماغ/العقل على الدخول في حالات أكثر استرخاء” وانفتاحا”. بعض الأصوات الأخرى هي ترددات ونماذج نغمية معينة والعديد منها هي تحت عتبة السمع الواعي. إن هذه الأصوات تفعّل الدماغ/العقل في أوقات مهمة خلال عملية الاستماع.

كيف أشغّل هذه الأسطوانة؟

شغّل هذه الأسطوانة على جهارة منخفضة. ليس من الضروري وضع سمّاعات الرأس ولكنها عادة” تعمّق تجربة الاستماع.

كيفية استعمال تعزيز الحل الإبداعي للمشاكل

خلال استماعكم إلى الموسيقى والأصوات، ابدأ بوصف تجربتكم بالتفصيل وبصوت عال. من المهم أن تسمع صوتك وأنت تصف تجاربك الداخلية.

في هذا التمرين، ستستعمل ما يسمّى بالشاهد الداخلي. إن الشاهد الداخلي هذا هو وظيفة من وظائف المراكز القشرية العليا في دماغك. يسمح لك الشاهد أن تكون مدركا” لكيفية تجربتك لحدث؛ كما يسمح لك أن تكون مدركا” لإدراكك.

قد يبدو لك ذلك غريبا” في البداية أن تصف تجاربك بصوتٍ عالٍ ولكن التعبير اللفظي هو الذي يزيد معدّل الذكاء لديك في هذا التمرين. ستثير هذه الأسطوانة عدة أنواع مختلفة من التجارب الداخلية مثل التخيّلات والمشاهد البصرية والأحاسيس الجسدية، إلخ. لا نصف هذه الأشياء عادة”. ولكن من خلال وصف كل تفصيل من تجربتك الداخلية، تقوم بوصل أجزاء اللغة في عقلك بمجالات أخرى من الذكاء غير اللفظي والابتكار. ان هذا الوصل يسهّل الزيادة في القدرات اللغوية بالإضافة إلى الذكاء (على سبيل المثال لا الحصر، معدّل الذكاء). وأنت تستمع إلى الموسيقى بعينين مغمضتين، تصوّر مسجّلة أمامك (إذا كان ذلك يساعدك على التكلم بصوت عال). صف لهذه المسجّلة الخيالية أمامك كل تفصيل صغير من تجربتك وأنت تستمع إلى الموسيقى والنماذج الصوتية. إذا رأيت شيئا” بعين عقلك، صف كل ما يتعلق به – الشكل، اللون، إلخ. إذا شعرت بإحساس جسدي، صف كل ما يتعلق به. حتى لو لم تبدو هذه الصور والأحاسيس منطقية بالنسبة إليك، صفها. تابع عملية الوصف المفصلة خلال تشغيل القرص المدمج. يوجد مسارين يدوم كل منهما لحوالي 27 دقيقة. أظهرت الأبحاث أن كل عشرين دقيقة تقريبا” من التمرين، يزيد معدّل الذكاء القابل للقياس نقطة واحدة. ولكن لا تقتصر المنافع على قدرات حل المشاكل المتعلقة بمعدّل الذكاء وإنما تزيد أيضا” قدرات الابتكار العامة والقدرات اللغوية. تسمّى طريقة الوصف اللفظي هذه بالتدفّق الصوري وهي مبنية على عمل د. وين ونغر الريادي، وهو قائد عالمي في مجال الابتكار المتقدّم والعبقرية العالية. لمعرفة المزيد عن أعماله، الرجاء الاتصال بـ Project Renaissance. ص.ب. 332، غايثرسبرغ، ماريلاند 0332-20884 www.winwenger.com.

تطوير القدرات الخيالية أو زيادتها

جد صورة ملوّنة ومن الأفضل أن تكون صورة تجذب خيالك. ضع الصورة أمامك وشغّل القرص المدمج على جهارة منخفضة. بينما أنت تنظر الى الصورة، صف لنفسك بالتفصيل كل التفاصيل التي تراها في الصورة بينما أنت تنظر إليها.

ما هي الأشكال والألوان التي تراها؟ خذ خمس أو عشر دقائق لتنظر الى التفاصيل وصفها. كلما زادت التفاصيل التي تلاحظها وتصفها، كلما زادت فعالية التمرين.
بعد ان تنتهي من هذا الجزء من التمرين، أغمض عينيك وأكمل الاستماع إلى القرص المدمج. الآن، تخيّل الصورة أمامك وصف ما “تراه” بعين عقلك. في حال بدا لك أنك لا “ترى” شيئا”، كرّر الوصف اللفظي السابق (عنما كانت عيناك مفتوحتين). خلال وصفك، قد تبدأ بالشعور بانطباعات بصرية غامضة، كما لو كنت “ترى” تقريبا” في خيالك الذي تصفه بصوتٍ عالٍ.

بعد أن تكون عملت على إعادة ابتكار الصورة البصرية للصورة بعين عقلك، تخيّل أن الصورة هي ثلاثية الأبعاد. تخيّل نفسك تتحرّك في هذا المجال الثلاثي الأبعاد.
بعض الأشخاص الذين لا يتخيلون بطبيعتهم قد يحتاجون الى عدة جلسات قبل ان يبدأوا “برؤية” الصور الداخلية. بالنهاية، مع التمرين الكافي، يمكن للجميع تقريبا” أن يطوّروا القدرة على التخيّل. كن صبورا” واستمتع بالتمرين.

التأمّل

إن هذا المسار السمعي النفسي يزيد النشاط نصف الألفوي الذي ينسب إلى أنواع معينة من التأمل. لتعميق تجربتك التأملية، شغّل القرص المدمج بهدوء في الخلف. يجد معظم الأفراد أن مجال الصوت يساعدهم للتوصّل الى حالة استرخاء ذهني بشكل أسرع.
إذا لم تكن تعرف كيف تتأمّل، جرّب هذه الطريقة البسيطة. أجلس بطريقة مريحة وأغمض عينيك ثم شغّل القرص المدمج على جهارة منخفضة. بينما أنت تستمع الى الأصوات والموسيقى، ركّز جزء من وعيك على تنفّسك. ليكن تنفّسك مسترخيا” وطويلا” وبطيئا”. جد إيقاعا” لتنفّسك يكون مريحا” بالنسبة إليك. ركّز على ترخية زفيرك. قد تلاحظ ان المساحة بين الشهيق والزفير تصبح أطول. يمكن أن يتغيّر تنفّسك فيصبح أكثر رقّة” أو ضعفا”. في بعض الحالات، يمكنك فعلا” أن تتوقف عن التنفّس لمدة قصيرة. لا تقلق. سيأخذ جسدك نفسا” عندما يحتاج إلى ذلك. إن هذا التغيير في التنفّس يشير إلى أن جسدك/عقلك يدخل في حالات أكثر استرخاء”. تظهر الأبحاث بوضوح أن حالات الاسترخاء الجسدي والعقلي هذه تخفّض التأثيرات السلبية للضغط بشكل كبير. ينتج عن حالات الاسترخاء هذه أيضا” منافع صحية إيجابية بالإضافة إلى منافع في مجالات الذكاء والابتكار والأداء العقلي الإجمالي. للاستعلام أكثر حول تأثيرات ومنافع التأمّل والحالات المتغيّرة بالإجمال، زوروا موقع www.tomkenyon.com.

ترجمة سي دي (1036)
التدريب العقلي

زِد نسبة الابتكار والقدرات العقلية من خلال برنامج التدريب الابتكاري للدماغ والعقل.
يبلّغ الأشخاص الذين يستخدمون التدريب العقلي أنهم اختبروا تحسنا” في الابتكار وصفاء” بالفكر ووعي متزايد في الإدراك الحسي المرهف وتحسنا” في الأداء العقلي الإجمالي. وهو يحتوي على ترددات النبض الحيوي تبلغ 1-30 هرتز (دلتا، تيتا، ألفا، بيتا، ك-كومبلكس).

ما هي هذه الأصوات الغريبة التي أسمعها؟

إن هذا البرنامج يستخدم نماذج نغمية سمعية نفسية لإنتاج حالات متغيّرة من الإدراك ولإثارة الشبكات العصبية في الدماغ. بعض هذه الأصوات غريبة نوعا” ما. دعها في الخلف حيث هي. لست بحاجة إلى أن تركز على أي شيء سوى الصوت الذي يوجهك خلال التمرين.

كيف أستمع إلى هذه الأسطوانة؟

أنت بحاجة إلى وضع سمّاعات الرأس للحصول على الحد الأقصى من الإثارة السمعية للدماغ. تأكد من أنك تستمع إلى البرنامج بسمّاعة الرأس اليسرى على الأذن اليسرى وسمّاعة الرأس اليمنى على الأذن اليمنى. تحمل سمّاعة الرأس عادة” علامة L على الجهة اليسرى وعلامة R على الجهة اليمنى.

الوضعيّة

بشكل عام، من الأفضل الاستماع إلى الأسطوانة وأنت تجلس بشكل مستقيم وبوضعيّة مريحة. ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص إلى الاستلقاء بسبب الشعور بالضعف. في هذه الحالة، تفادوا الإغراء بأن تغفوا إذ أن بعض التمارين ستؤدي بك إلى حالة عقلية عميقة جدا”.

التحذيرات

أصبحت تملك الآن أداة قوية لتعزيز الوظيفة العقلية والأداء العقلي. عاملها باحترام. نقترح بإصرار ألّا تستمع إلى أي من هذه المسارات على هذه الأسطوانة قبل أن تنتهي من قراءة كافة الكتابات المرفقة.

لا تستمع إلى هذه الأسطوانة عندما تكون بحاجة إلى أن تكون في حالة وعي مثلا” عند تشغيل الآلات أو خلال قيادة السيارة.

موانع الاستعمال الطبية والطبنفسية

بسبب التغيّرات القوية في العملية الدماغية، لا يجب على الأشخاص التالين أن يستخدموا هذا البرنامج بدون مراقبة طبية و/أو طبنفسية: المصابين بالصرع والأشخاص الذين لديهم تاريخ من نوبات الصرع و/أو المصابين بالفصام العقلي و/أو المصابين بالذهان و/أو الأشخاص الذين يتسخدمون الأدوية النفسانية و/أو المرضى المصابين بالسكتات الدماغية و/أو الأشخاص المصابين بعسر وظيفي دماغي عضوي. قد يساعد التدريب العقلي هؤلاء الأشخاص كجزء من برنامج إعادة التأهيل ولكن ينصح بإصرار بالمراقبة في هذه الحالات.

حول البرنامح

على غرار برامج التمارين الجسديّة، التي تدرّب مجموعة العضلات المختلفة لمزيد من القوة والإطاقة، تحثّ التمارين العقليّة مناطق وقدرات مختلفة من دماغك/عقلك. يتمّ ذلك من خلال دمج الصورة والتحفيز السمعي النفسي المعقّد للدماغ.

الإنتباه

إنّ أحد أهداف هذا البرنامج هو البقاء واعيًا في حين نكون في حالة متبدّلة على نحو عميق. سوف تتيح لك القدرة على البقاء منتبهًا للتمارين حدوث تغيير كبير في الجهاز العصبي لديك، كذلك القدرة على التركيز.

في البدء، قد تجد من الصعب البقاء مركزًّا لطول فترة التمرين. كن صبورًا. إنّ الإنتباه المستمرّ هو قدرة تعليميّة؛ قد تحتاج إلى الكثي من الوقت لتحقّق ذلك. تذكّر أنّ عمليّة التعلّم تقتصر على بعض الخطوات الأماميّة عوضًا الخطوات الخلفيّة. يمكنك، إذا أردت، أن تترك عينيك مفتوحتين فيما أنتً تقوم بالتمرين. في هذه الحالة، ركّز نظرك على نقطة أو غرض معيّن في حين تركّز تركيزك الداخلي أو إنتباهك على التمرين.

ردّات الفعل العاطفيّة

قد تشعر بالإنزعاج جرّاء بعض التمارين من وقت إلى آخر أو يمكن أن يكون لك ردّة فعل عاطفيّة مغايرة.قد يحدث ذلك لأنّ التمرين يجبرك على إستخدام مناطق من دماغك/عقلك لم تعتد على استخدامها من قبل. استمرّ بالتمرين واطلق العنان لأحاسيسك. لا تحاول كبحها. اتركها فيما يبقى تركيزك على التمرين نفسه.

ردّات الفعل الجسديّة

في حال شعرت بصداع في أيّ وقت خلال الإستماع، خفّف من جهارة صوت (الذي بدوره يخفّف قوّة التحفيز السمعي النفسي القائم). قد يحصل ذلك مع بعض الأفراد “براين ستيم” (مسار واحد). في حال استمرّيت بالشعور بالصداع بعد تخفيف جهارة الصوت، أوقف الأسطوانة. خذ قسطًا من الراحة من الإستماع ليوم أو يومين ومن ثمّ حاول مجدّدًا – هذه المرّة يكون فيها الصوت خفيفًا.

يعاني بعض الأفراد نادراً من أوجاع في الرأس أو عدم شعور بالراحة أثناء القيام بالتمارين (المسار 2 – 3 – 4) نتيجة التركيز المبالغ. لذا عليك أن ترتاح وتترك التمرين يأخذ مجراه. فانتباه بسيط يفيدك أكثر من التركيز. في بعض الحالات النادرة، قد تدفع التمارين بالدماغ أبعد من إمكانياته الفطرية. هذه حالة الأشخاص الذين يعانون من سكتة دماغية أو عسر الوظيفة الدماغية العضوية. استشر اختصاصي في الصحة في حال استمرّت أوجاع الرأس أو عدم الراحة الجسدية عند الاستماع إلى التسجيل.

ملاحظة: تمّ تسجيل هذا البرنامج في الأساس على شريط تسجيل من الكروم ومن ثمّ تمّ نقله إلى شريط رقمي. ولذلك، سوف تسمع بين الفينة والاخرى عبارة “هذا الشريط”. جرى إعداد هذا القرص بشكل رقمي لالتقاط الموجات والعمق السمعي النفسي للأساتذة الأصليين.

مسارات التسجيل وعملها

ثمّة 4 مسارات على شريط التسجيل: تتابع تحفيز الدماغ وثلاثة تمارين لتنمية الدماغ/العقل.

1. تحفيز الدماغ (9:18)

ابدأ دائماً كلّ تمرين “تدريب عقلي” بتحفيز الدماغ ممّا يعزّز تغذية الدماغ ويسمح لك بأن تكون أكثر تركيزاً أثناء القيام بالتمارين. يمكنك القيام بنشاطات أخرى كالقراءة والكتابة إلخ… أثناء الاستماع. فالتتابع مثير إلى حدّ كبير. وفي حال رغبت، يمكنك أن تضع تركيزك على الدماغ وتشعر بالتنشيط الذي تنتجه أسطوانات التسجيل الأصلية النغمية (إلاّ أنّ هذا غير ضروري).

2. قوس الأرقام (14:36)

يضع هذا التتابع أساس البرنامج العصبي وبالرغم من أنّ التمرين يبدو بسيطاً، فإنّه يشكّل سلسلة كبيرة من هيكليات الدماغ.

3. كرة الطاولة (14:27)

يساعد هذا التمرين على استخدام مكثّف للتحفيز المتقاطعة الجانبية ممّا ينشّط الجسم الثفني الذي يربط بين نصفَي كرة الدماغ. هذا بالإضافة إلى أنّ الإمكانيات التصويرية تزداد نتيجة تفعيل وسائل العلاج الحسية الداخلية.

4. نقطة الضوء (13:00)

يستخدم هذا التمرين نقطة ضوء خيالية تنتشر عبر الدماغ ويكمل عمل التمرينين الآخرين مع تحفيز عمليات الشفاء الذاتي من خلال الضوء الذي يتمّ إدراكه داخلياً.

بروتوكول الاستماع/كيفية استخدام البرنامج

من المفترض أن تستمع إلى “تحفيز الدماغ” (المسار الأوّل) ومن ثمّ أحد التمارين فوراً. لا تستمع إلى أكثر من تمرين في آن واحد بما في ذلك “تحفيز الدماغ” على الأقل حتّى تقوم ببروتوكول الاستماع في الأسبوع الثالث المشار إليه أدناه.

استمع إلى تتابع كامل (“تحفيز الدماغ” + تمرين) مرّة واحدة في اليوم على الأقلّ. لتحقيق تنمية قصوى، استمع إلى تتابع كامل مرّتين في النهار واترك عدّة ساعات بين الجلسات.
بالنسبة إلى أغلبية الأشخاص، يؤدّي بروتوكول الاستماع التالي نتائج ممتازة:
الأسبوع الأوّل: “تحفيز الدماغ” (المسار الأوّل) الذي يتبعه مباشرة “قوس الأرقام” (المسار الثاني)

الأسبوع الثاني: “تحفيز الدماغ” (المسار الأوّل) الذي يتبعه مباشرة تمرين كرة اليد (المسار الثالث)

الأسبوع الثالث: “تحفيز الدماغ” (المسار الأوّل) الذي يتبعه مباشرة تمرين نقطة الضوء (المسار الرابع)

خذ دائماً قسطاً من الراحة لبضع دقائق بعد الانتهاء من التمرين وقبل تحويل انتباهك إلى النشاطات الخارجية.

بعد انقضاء فترة الواحد والعشرين يوماً، من المفترض أن تبدأ بملاحظة تحسينات خاصة في الإمكانيات الذهنية وأداء الدماغ إجمالاً. وبهدف المحافظة على التقدّم، استمع إلى تتابع كامل مرّة أو مرّتين في الاسبوع. وإذا كان لديك الوقت والحافز، يمكنك أن تقوم بتكثيف دماغي مصغّر من خلال الاستماع إلى التسجيل الكامل في جلسة واحدة. ابدأ ب “تحفيز الدماغ” وقم بكافة التمارين الواحد تلو الآخر. عند الانتهاء من التمرين الأخير، استلقِ أو خذ قسطاً من الراحة لفترة لا تقلّ عن عشرة أو خمس عشرة دقيقة قبل الرجوع إلى النشاطات اليومية. إنّ فترة الراحة مهمّة جدّاً بما أنّها تسمح للدماغ أن يدمج الخبرة قبل الانتقال إلى أعمال أخرى.

تدريب العقل: التركيبات النظرية

إنّ تدريب العقل مبني على استراتيجية متعدّدة المستويات بهدف زيادة وظيفة الدماغ والأداء العقلي. من خلال تحدّي العقل عبر الأعمال النفسية والعصبية المتعدّدة كالتدوير وتحريك الأشكال الهندسية عبر الدماغ وخلق خبرات حسية داخلية، تزداد الإمكانيات غير المستعملة ويتمّ تحفيز مناطق في الدماغ مرتبطة بالأعمال النفسية والعصبية.

في هذا التركيب، يُعتبر العقل عملية تسير بالتوازي مع الدماغ. وبالتالي، فإنّ العقل غير موجود من دون الدماغ وإنّما هو نتيجة وظيفة هذا الأخير. ليس المقصود أنّه لا يوجد ناحية وعي مستقلة عن الدماغ والجهاز العصبي ولكن ممّا لا شك فيه أنّ الخبرة العقلية اليومية العادية ترتبط بالتغييرات الفيزيائية للدماغ. عندما يتضّح أنّ التبديلات الفيزيائية التي تحصل في الدماغ تغيّر خبرتنا العقلية، تظهر الأبحاث أنّ هذه الأخيرة تخلق تغييرات قابلة للقياس في تقدّم الدماغ. بمعنى آخر، وفقاً لوعيك ولما تختار أن تقوم به في فكرك (من خلال الأفكار والانتباه والإحساس)، يمكنك أن تؤثّر على العمليات الفيزيائية في دماغك.

تمّ تصميم أسطوانات التسجيل الأصلية النغمية النفسية السمعية التي تضمّ البرنامج لإحداث حالات تغييرية في الوعي. ويؤدّي مزيج الصوت السمعي النفسي والتمارين إلى زيادة احتمال إحداث شبكة عصبية جديدة.
يمكن تقسيم الإمكانيات العقلية التي يتمّ تحفيزها بواسطة تمارين “تدريب العقل” إلى فئات عديدة:

– التتابع التحليلي والمنطقي
– الإمكانيات الحيزية والحدسية المتحسّنة
– تنسيق العقل الحيزي/الحدسي والمنطقي
– إمكانيات الذاكرة واستعادة الذاكرة
– الراحة وتخفيف القلق
– إمكانية التركيز المتزايدة
– وعي حسّي حركي متزايد (حاسة اللمس)
– مشاعر لذّة وارتياح متزايدة
– خلق متزايد
– إدراك الضوء الداخلي
– وعي متزايد للإدراك غير العادي

من خلال الأعمال العصبية النفسية التي تشكّل التدريب العقلي، تشارك عدّة مجالات أخرى من الدماغ في الوقت نفسه. من الملاحظ أنّ هذا يؤدّي إلى زيادة التنسيق الإجمالي في الدماغ/العقل وتحسين أداء الدماغ والإمكانيات العقلية.
راجع الرسم البياني في الصفحة التالية لتعريف مجالات الدماغ التي يتمّ العمل عليها من خلال تمارين الأعمال العصبية والنفسية.

(انظر الرسم) في ص 9

ترجمة سي دي رقم ( 1037)

تنشيط العقل التصويري التجسيمي

أظهر العلم أنّ استخدام نصفَي الدماغ يغني الخبرة ويزيد من الإبداع. ويؤدّي هذا التسجيل النفسي السمعي الاستثنائي إلى حبك المعرفة القديمة والتكنولوجيا الحديثة للمساعدة في التنمية السريعة لقدرات الدماغ غير المستخدمة من خلال إنتاج أشكال موجية ديناميكية في الدماغ التي من شأنها أن تزيد عملية الاتصال بين نصفَيه. ومن المفترض أن يؤدّي تنشيط العقل التصويري التجسيمي إلى تحفيز القدرات العقلية الكامنة وفتح أبواب الإدراك وتسريع عملية تطوير الإبداع والذكاء الحدسي. يحتوي هذا القرص على موجات ثيتا بيولوجية نبضية (5-7 هرتز).

كيفية تشغيل هذا التسجيل

تُعتبر سماعات الرأس ضرورية للحصول على فعالية من هذه الأسطوانة. بدلاً من سماعات الرأس، قم بفصل مجهارَي النظام الصوتي المجسّم وضع نفسك بينهما ومن المفضّل أن يكون ذلك على مستوى الأذن. قم بتشغيل الأسطوانة وتعديل الصوت كما يناسبك ويريحك.

تحذيرات

هذا التسجيل أداة نفسية سمعية قوية ومن الواجب التعامل معه باحترام. إذا تمّ استخدامه كما يجب، يؤدّي إلى تحفيز حالات فكرية استثنائية غير عادية.
لا تستمع إلى هذا التسجيل بأيّ ظرف كان في حالات تتطلّب التيقّظ كقيادة السيارة أو تشغيل المكائن.

ليس من المفترض أن يستمع إليه الأشخاص الذين يعانون من الصرع أوالسكتة الدماغية أوعسر الوظيفة الدماغية من دون الحصول على موافقة اختصاصي في الصحة. كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من انفصام في الشخصية أو تشوّش نفسي بالإضافة إلى اولئك الذين يتعاطون أدوية نفسانية أن يستشيروا الطبيب قبل استخدام البرنامج.

كيفية استخدام تنشيط العقل التصويري التجسيمي

تمّ تصميم هذه الاسطوانة لتحفيز عملية الاتصال بين نصفَي الدماغ. يمكنك المساعدة في هذه العملية من خلال تركيز انتباهك على وسط دماغك. تخيّل أنّ الأصوات تأتي من هذه المنطقة المركزية من رأسك بالتحديد.

في الواقع، وممّا لا شك فيه هو انّ مصدر الصوت هو سمّاعات الرأس (أو مجهارَي نظام الصوت المجسّم) وإنّما من خلال تخيّلك بأنّ الصوت يصلك من وسط رأسك، تقوم بخلق تغيّر في الإدراك يسمح لأشكال الصوت ان تعمل معك بطريقة أكثر ديناميكية. في حال وجدت أنّ فكرك تشتّت من تأثير أنّ المنطقة المركزية في دماغك هي مصدر الصوت، أعِد انتباهك ببطء إليه. إنّ تحويل الانتباه إلى مركز رأسك مهم جداً.
تتشابه المسارات على الرغم من أنّ بعضها أطول بقليل من الأخرى ويبلغ معدّل مدّتها حوالى 12 دقيقة. من المفترض أن تستمع إلى مسار واحد في البداية لتتعوّد على حالات الفكر التي تنتج من البرنامج. خذ بضع دقائق للراحة بعد ذلك ولملاحظة أيّ إحساس أو فكرة أو شعور قد يظهر.

استفِد قدر المستطاع من الآثار التحوّلية لهذا البرنامج. من المفترض ان تستمع إلى مسار واحد مرّة أو مرّتين في اليوم. خذ بعض الوقت للراحة بعدها إذ تشكّل هذه الفترة التي تلي عملية التحفيز النفسية السمعية المكثّفة في أغلب الأحيان الجزء الأكثر قوّة.
يمكنك الاستماع إلى المسارات إمّا وأنت جالس أو مستلقٍ. بشكل عام، من المفضّل أن تغمض عينيك أثناء الاستماع للحصول على تأثيرات فكرية كاملة.

إذا ما كان اختبارك أكثر تكثيفاً بحيث أثّر على راحتك، أخفِض مستوى الصوت وبالتالي ينخفض تأثير الاصوات النفسية النغمية بشكل مباشر. إذا استمر الشعور بعدم الراحة، قم بإيقاف التسجيل وخذ بعض الدقائق للراحة قبل الانتقال إلى النشاطات الخارجية.

اقتراحات أخرى خاصة بالاستماع

يمكن لهذا التسجيل أن يكون مفيداً أثناء القيام بأعمال داخلية أو صفاء نفسي أو أثناء اكتشاف الحالات المتغيّرة. كن خلاّقاً ونمِّ طرقك الخاصة. تجد في ما يلي بعض الاقتراحات.

أثناء بروتوكول الاستماع الأوّل، تعمل هذه الطرق بشكل أفضل إذا ما تخيّلت أنّ الأصوات تأتي من المنطقة المركزية في دماغك.

عمل الأحلام: غالباً ما تتمتّع الصور التي تظهر أثناء البرنامج بنوعية تشبه نوعية الأحلام. بشكل عام، أيّ صورة أو خبرة تظهر في اختبارك العقلي تشكّل تجسيداً عفوياً لفكرك اللاواعي والفائق الوعي. يمكن التعامل مع هذه الخبرات تماماً كالعمل مع أيّ نوع آخر من مادة الحلم كالكتابة أو الحوار…

رؤية نفسيّة. قد تساعد هذه الأسطوانة بشكل كبير عندما تفترض عمل نفسي. شغّل مسار واحد قبل وبعد الجلسة النفسيّة مباشرةً. بسبب التحفيز العميق الذي تثيره على مستويات العقل، قد تولّد التجارب لديك رؤًى تساعدك لاسيّما على صعيد المواد المشتّتة و/أو التصوير الميثولوجي لحالتك النفسيّة.

الإبحار النفسي. الإبحار النفسي هي وسيلة للتحرّك، ضمن حالة الوعي، إمّا إلى الأمام إمّا إلى الوراء في الزمن، أو وسيلة لإختبار الحقائق أو الإمكانيّات المتبدّلة. إنّ الإستماع إلى هذه الأسطوانة فيما أنتَ منغمس ضمن عملٍ مماثل قد ينتج عنه آثار مذهلة ومفيدة.

البيئة

لقد قدّر بعض عالمي الأبحاث أنّنا نستعمل جزء صغير من قدرة دماغنا الهائلة. إنّ الحدّ من هذه القدر الإبداعيّة والذكاء تتركّز جذوره في علم الأعصاب ومنهجيّة التعليم. من ناحية الأعصاب، ينقسم دماغنا في الوسط إلى نسبة تواصل أكثر أو أقلّ بين النصفين. عندما يحصل تواصل عالي بين النصفين، ثمّة ارتفاع كبير في نسبة الإبداع، الرؤية وبعض أنواع الذكاء.

على صعيد التعليم، تمّ تلقين أغلب الأشخاص في الثقافة الغربيّة على النزعة نحو المنطق، الذكاء المتعاقب منطقيًّا، مع قلّة تركيز على الفهم الغريزي المتناقض و/أو الذكاء العاطفي. كنتيجة لما سبق، وبغضّ النظر عن مستوى البلوغ الفكري، تعمل أدمغة الأشخاص أقلّ بكثير ممّا تسمح لهم قدرتهم الداخليّة.

لقد أنشأت البرنامج السمعي النفسي للمساعدة في التطوّر السريع للحالات غير العاديّة إذ وجدت أحوال الوعي هذه بالغة الفعاليّة في ما يتعلّق بتحفيز الأجزاء غير المستعملة من دماغنا/عقلنا.

لقد برزت المنهجيّة المستعملة في هذه الأسطوانة خلال مجموعة جلسات من التأمّل العميق في صيف العام 2002. فقد تضمّنت إرشادات akul، وهو مخلوق معروف من الخيميائيين بين “القدامى”. لقد تطوّرت هذه المخلوقات بشكل مذهل وقد علّمني هذا الـ akulكيفيّة إستعمال أنماط الأصوات التي سوف أستمع إليها. بالإضافة إلى هذا الصوت، ثمّة ثلاثة عشر صوت أخرى التي “حصرتها” من زمن الأحلام.

بالنسبة غلى أولئك الذين يستغربون هذه الأحوال العقليّة، قد يبدو مبدأ مخلوقات الأحلام غريبًا بعض الشيئ. إلاّ أنّ كلّ تقليد صوفي و/أو الشاماني على الأرض يبحث في مسألة ووجود هذه المخلوقات. لكلّ ثقافة مخلوقاتها الخاصّة التي تمثّل نفسها في حالات الإستبطان العميقة مثل الصلاة، التأمّل، و/أو الرؤى. في التقاليد المسيحيّة، اليهوديّة والإسلاميّة على سبيل المثال، قدد تتخّذ هذه المخلوقات شكل قدّيسين و/أو ملائكة. في العادات البوذيّة والهندوسيّة، تتخّذ هذه المخلوقات شكل معلّمين و/أو آلهة. من الناحية الغربيّة النفسيّة، يمكننا القول إنّ هذه الأنواع من المخلوقات تنبع من مستويات الوعي الطرازي البدئي وتعيش ضمن العالم الميثولوجي الجماعي للمخلوقات.

رأيي الخاصّ حول هذا الموضوع، بعد أن تواصلت مع مخلوقات الأحلام من عدّة ذريّات وثقافات، هو أنّ بعضها يملم معلومات بالغة الأهميّة للمشاركة مع أولئك الذين يرغبون بالإستماع إليها. يقوم إختبار الصلاحيّة على ما إذا كانت هذه الإقتراحات ذات قيمة عمليّة أم لا. في حالة الـ akul، لقد تعرّفت فورًا على المستوى العالي جدًّا من المعرفة الذي أبداه. وبعد تسجيل البرنامج بكافة تعقيداته، لقد إقتنعت أكثر فأكثر أنّه أمر بالغ الأهميّة وذات قيمة لا تًقدّر.

لقد تمّ مزج الأصوات على هذه الأسطوانة بحيث تمّ خلق أنماط متعدّدة داخل الدماغ/العقل لدى الإصغاء. إنّها علوم هندسيّة معقّدة تمّ إنشاؤها داخل أنماط الموجات، أمّا الآثار فهي متعدّدة الأبعاد في طبيعتها (ممّا يعني أنّ العديد من أبعاد الوعي يمكن الولوج إليها في الوقت نفسه، حسب تطوّر المستمع ووعيه). أعتقد أنّ تطور الوعي المتعدّد الأبعاد يشكّل خطوة متقدّمة طبيعيّة، خطوة تكون محدثة ذاتيًّا. لسنا بحاجة إلى إنتظار الآخرين ليطوّروا هذه الإمكانيّة؛ بإمكاننا أن نتوصّل إلى ذلك بأنفسنا.

أمّا في ميدان مختصر أكثر فيسمح تطوير تعددية الأبعاد للشخص أن يدرك أحوال الوعي المتعددة في الوقت نفسه. يمكن للعقل إستعادة وإستخدام المعرفة الخفيّة بفعاليّة أكبر بكثير من قدرته على تعددية الوعي في الوقت نفسه. من ناحية أرقى، يمكن للوعي المتعدّد الأبعاد أن يتخطّى مناطق واسعة من النشاطات التي تنتقل بسرعة من الشخصي إلى ما وراء الشخصي.

بالتالي إنّ النظرة إلى الحياة العقليّة لليوغاني (ممارسي اليوغا)، القدّيسين، الصوفيين أو بعض الفيزيائيين (مثل ألبرت أنشتاين) تظهر أنّهم كانوا على دراية بكيفيّة عمل العالم.
يُطلق على تعددية أبعاد الوعي في بعض الأحيان عبارة العالم التجسيمي، أمّا الباب إلى هذا العالم فهو من خلال عقلك الخاصّ لاسيّما دماغك التجسيمي.

عن الدكتور نجيب الرفاعي

الدكتور نجيب الرفاعي مؤسس و مدير عام مهارات للاستشارات و التدريب و الذي تأسس عام 1995 و يقدم دورات تخصصية في مجال تنمية الفرد و الاسرة

شاهد أيضاً

الموسيقى الصحية العلاجيةSOUND HEALTH MUSIC

الموسيقى الصحية العلاجية تم تأليفها كي تعطيك ما تريد من الحياة من خلال متابعة ذبذبة …