الرئيسية / الدورات الجماهرية / الممارس المتقدم / كيف تجدد حياتك من جديد و كيف تتخلص من التسويف او بعدين

كيف تجدد حياتك من جديد و كيف تتخلص من التسويف او بعدين

عشر إستراتيجيات بسيطة لتبسيط حياتك!

عشر إسترتيجيات بسيطة ستبسط عليك حياتك!

الكاتب: ماري لين لابونسي

ترجمة: م. معتصم كتوعه @mkatouah

تدقيق نحوي و لغوي: @HananSA90

المصدر
http://finance.yahoo.com/news/10-simp … plify-life-150018933.html

ربما تعرفون ذلك الشعور!

ذلك الشعور الذي تكون فيه بين جدارين و أنت في المنتصف و الجدارين سيطبقان عليك. او تلك الفكرة المبهمة التي تشعر فيها أنك نسيت شيئاً و أنت بالخارج بعد أن أغلقت باب منزلك. او تلك الرغبة التي تتصور فيها أنك الأب المثالي او الأم المثالية مع المنزل المثالي.

مع طرق العيش الحديثة, و التي تأخذنا في كل إتجاه في الحياة, و مع شبكات التلفاز و قنواتها التي تُكرس وقتها لصنع الحسد و الغيرة في المنزل, فليس عجيباً أن نشعر بالضغط و الإرتباك حيال حياتنا المشغولة و بيوتنا المكدسة.

الباحثين في جامعة كاليفورنيا في مدينة لوس أنجليس قاموا بتأليف كتاب حيال هذا الموضوع, و لقد وجدوا من خلال أبحاثهم أن الكثير من العوائل يمتلكون مرآب للسيارات مليء بالأغراض حيث أنهم لا يستطيعون ركن السيارة في الداخل, و خلف منازلهم باحات واسعة لم تُستخدم من قبل, و الكثير من الأمهات لديهم هرمونات الضغط و التوتر عالية.

Open in new window

1- ليكن لديك حساب بنكي واحد:

طبعاً من الصعب قول “لا” للعروض البنكية الشيقة التي تدعونا للشراء. فيتكون عندنا أكثر من حساب و أكثر من بطاقة, و من ثم نكتشف أننا نملك أكثر من بطاقة و أكثر من حساب, و عندها نتوتر لأننا لدينا أقساط, و مصارف, و مصاريف الطوارئ و غيرها. و عوضاً عن إمتلاكنا لعدة حسابات في عدة مؤسسات مالية, ليكن عندنا حساب واحد في بنك واحد يستخدم للصرف و للبطاقة الإئتمانية. مع تخفيف الأمور المالية ستخف حدة التوتر. (ليست ترجمة كاملة, بل إستخدام لنفس الفكرة, لأن الكاتب يوجه الخطاب للحياة الأمريكية’ فحاولت أن أصيغها لتواكب مجتمعنا)

2- رتب مستنداتك:

بعد أن أصبح عندك حساب بنكي واحد و هذه تعتبر الخطوة الأولى, أما الخطوة الثانية فهي ترتيب مستنداتك. و هذا يعني أن تحاول أن تخفف من تكدس المستندات لديك قدر الإمكان, فعوضاً عن الحصول على كشوفات الحسابات البنكية الورقية, يُنصح الإكتفاء برؤيتها عبر الموقع الإلكتروني. و هذا يعني التخفيف من تكدس الأوراق لديك و الإهتمام بالمستندات المهمة مثل شهادات الميلاد و صكوك الإمتلاك و غيرها. (مرةً أخرى إظهار الفكرة لتواكب مجتمعنا)

3- إدفع نقداً قدر الإمكان:

لا تقلل من قيمة قوة الدفع بالنقد لتبسيط حياتك المالية.

الدفع نقداً لا يساعدك فقط في التقليل من الزيادة في الصرف, بل إلغاء الكثير من الضغط المتعلق بالإدارة المالية اليومية. و بهذة الطريقة أنت لست بحاجة لتذكر حفظ قسيمة الشراء, و لست بحاجة لتسجيل كل عملية الكترونية تقوم بها, و لست بحاجة بأن تقلق من تجاوزك للحد المالي المسموح للبطاقة, و لست بحاجة أن تقلق أيضاً بأنه تم رفض بطاقتك من قبل المسوق بسبب عدم تتبعك لحسابك بالعمليات الرياضية المعقدة التي تصنعها في عقلك.

4- لتكن حياتك تلقائية:

تذكرك بسداد فواتيرك في موعدها قد يساعد في التقليل من حدة توترك. حرر نفسك من القلق و التوتر بتسديد فواتيرك و أقساطك في الموعد المحدد بشكل تلقائي.

أولاً, إذا كنت لا تمتلك حساباً بنكياً فبالأحرى أن يكون لديك حساب. بعض الشركات تخولك بتقسيم راتبك و إداعه في حسابين بنكيين. إذا كان هذا ممكناً, إرسل 10% من راتبك لحساب إدخار, و ثم قم بالتنسيق مع البنك او مزود خدمة دفع الفواتير بأن تُستقطع القيمة من راتبك لتسديد فواتيرك من حسابك الجاري. عندها لن يكون هناك قلق لأنك قد سددت فواتيرك و تستطيع مشاهدتها بطريقة إلكترونية. عدا ذلك, ستظل تحسب حساب تسديد فواتيرك كل شهر. و لتتبع حساباتك الشهرية, أترك عنك الأوراق و المقصوصات و إستخدم تطبيق او برنامج يسهل عليك عملية الحسابات مثل تطبيق “باور واليت”

5- توقف عن شراء المزيد من الأشياء:

أحد المبادئ الأساسية للحياة البسيطة هي البساطة بحد ذاتها.

إذا كان عندك القليل من الأشياء, سيكون عندك القليل من الوقت لترتيبها. علاوةً على ذلك, عندما تتوقف عن الشراء, سيتوفر لديك المزيد من المال و الذي يمكنك صرفه على تلك الأشياء الأهم لديك.

6- نظم و رتب ما لديك:

كما إكتشف الباحثين في جامعة كاليفورنيا أن تكتل الأشياء لديك ستجعلك تشعر بالتوتر. عندما تتوقف عن شراء المزيد من الأشياء, ستتمكن من تنظيم ما لديك, و لكن يجب تنظيم ما تملك الأن. قبل أن تبدأ بعمل ترتيب و تنظيم ما تملك بأي نظام تعرف, حاول أن تتذكر إستخدام صناديق التخزين, و قم بوضع كل ما لا تريد و شحنه لمراكز التبرعات, او ربما تستطيع بيع ما تشاء من خلال عمل متجر منزلي صغير. و بعد كل هذا, التنظيم و تبسيط الأمور سيكون وقعه جيد على محفظتك و أيضاً سيعطيك راحة البال.

7- أترك الأشخاص المعقدين و اللحوحين:

عندما نتكلم عن تبسيط الأمور, يجب أن نتكلم في مواضيع أكثر من المال و ترتيب الأشياء. فيجب أن نتكلم عن الأشخاص الذين حولنا و مدى تأثيرهم علينا.

الشخصيات المعقدة تجعل حياتنا أصعب, فهم يسرقون الأيام الجميلة منا و يضعون أنفسهم بإلحاح في أوقاتنا و إنتباهنا. مع العلم أن الوقت و الإنتباه كان من الممكن أن نقضيه في شيء مفيد. تذكر معي, كم من مرة تركت الهاتف بعد مكالمة مع صديق من النوع اللحوح, لتكتشف بعدها أنك فعلاً قد فقد إهتمامك بأن تفعل أي شيء أخر سائر اليوم.

أخدم نفسك خدمة, و توقف عن الحصول من العواطف التي تمتص طاقتك الإيجابية.

Open in new window
8- أعد النظر في إلتزاماتك:

أن تعمل عدة نشاطات في وقت واحد يعتبر شيء معقد جداً عوضاً عن التركيز على نشاط واحد. قم بتبسيط جدول مهامك بعمل كل شيء في وقت محدد و يوم محدد. إسأل نفسك:

– هل أنا إحتاج هذا؟
-هل أنا أريد هذا؟
– هل أستطيع تفويض هذا الأمر لشخص أخر؟
– ما الذي سيحصل إن لم أنتهي من هذا العمل؟

في عالم نشعر فيه بالإنشغال دائماً يعتبر كأننا نملك وسام الشرف, حيث أننا لا نستطيع قول كلمة “لا” من الوهلة الأولى. و لكن أحد مفاتيح الحياة البسيطة هى أن يكون عندك جدول أعمال غير متكتل.

9- إفصل كل شيء على الأقل مرة إسبوعياً:

على الأقل مرةً واحد إسبوعياً تجنب أي شيء إلكتروني. أغلق حاسبك الألي, أترك هاتفك الخلوي, و أغلق تلفازك. أقضي بعض الوقت مع كتاب ورقي او هواية قديمة او إلعب في حديقة منزلك. هناك الكثير من الفوائد عندما تفصل كل شيء, و لكن عندما يقترن الأمر بتبسيط حياتك فإن فصل كل شيء سيخفف من حدة السرعة التي تسير بها الحياة و تجعلك تهدأ. غالباً ما تكون الإلكترونيات أمامك, فيصحبها الصخب, و الضوء الشديد, و عندما تكون محاط بالإلكترونيات من كل صوب, عندها تفقد الإحساس بالوقت و تستمر بالعمل دون أن تشعر.

إعط نفسك بعض الوقت لتهدأ, و أن تعمل شيء مختلف و ذو معنى, عوضاً عن تتبع أخبار المشاهر ماذا فعلوا و ماذا أكلوا.

10- إصنع الروتين:

الحياة البسيطة تزدهر بالروتين, و دونه ربما تجد نفسك أضعت الكثير من الوقت و الجهد تتسائل ماذا بعد. لا تخلط الروتين مع ما هو مرتب و منصوص في جدول. الروتين ليس عقبة, بل عبارة عن فكرة عامة عن كيفية إستثمارك ليومك. الروتين يعني, أن تستيقظ مبكراً, تتناول إفطارك, تضع أدوات الطعام في ألة غسيل الطعام و تذهب لرياضة المشي. و قد يكون أن تدفع فواتيرك كل أول يوم إثنين من الشهر, و التسوق يوم الثلاثاء و أن تصنع طعامك الإسبوعي ذو نصف إستواء من كل يوم سبت.

الروتين بكل بساطة نستخدمه مع النشاطات الدورية في يومنا, و نعم, يجعل حياتنا أبسط.

إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني

@mkatouah

eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:

التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.

عن الدكتور نجيب الرفاعي

الدكتور نجيب الرفاعي مؤسس و مدير عام مهارات للاستشارات و التدريب و الذي تأسس عام 1995 و يقدم دورات تخصصية في مجال تنمية الفرد و الاسرة

شاهد أيضاً

٩ خواطر في فن التعامل مع المشاكل و التحديات

هل عندك مشكلة؟تحدِ ؟و تريد لها الحل؟ هذه تجربتي الشخصية في التعامل مع اي مشكلة …