نتعلم .. نتغير .. نتقدم
slide 1

اذا فعلت الذي تعودت على فعله فسوف تحصل على الذي تعودت الحصول عليه

slide 2

تستطيع ان تحقق ما تريد

slide 3

لا يوجد فشل في هذه الحياة انما تجارب و خبرات

slide 4

حياتك كلها حلول ابحث عنها

باقات النجاح للدكتور نجيب الرفاعي
فكرة مختصرة عن باقات النجاح
ــــــــــــــــــ
هندسة النجاح
ــــــــــــــــــ
طهور في الشفاء الذاتي
ـــــــــــــــــ
حلول
ـــــــــــــــــ
مهارات دراسية
طهور برمجة الشفاء الذاتي بالتنويم الايحائي
Open in new window


عالج نفسك او غيرك بالاستماع المتكرر لمادة طهور الشفائية
و برمج عقلك الباطن على الشفاء بعد الله و مع استخدام الادوية.
من فوائد طهور :

- التخلص من القلق الدائم من المرض.
- الشفاء من الامراض البسيطة كالصداع.
- الهدوء النفسي و الاسترخاء الجسدي

اهد طهورلمريض في زيارتك القادمة له مع باقة الورد!

اقرأ المزيد.....هنا
الامتياز سهل بتقنيات النجاح يباع في مكتبة جرير و العجيري
Open in new window

تعلم النجاح الدراسي خطوة خطوة
او اطلب الآن باقة مهارات دراسية لك او لاحد ابنائك و جدد النجاح


اضغط هنا للمزيد من المعلومات عن باقة مهارات دراسية و كيف تصلك مباشرة
الخريطة الذهنية
صفحة جديدة 1

اصدار للدكتور نجيب الرفاعي يرفع معدلك الدراسي..يعطيك المزيد من الابداع

تستطيع من خلال تطبيقات هذا الكتاب  ان :

 تكتشف الكثير عن قدراتك الذهنية المخبوءة

تعرف كيف تركز على الفكرة المبدعة

تغير حياتك من خلال الرسم و المشاعر

مـهارة الـتـحـفـيـز الـذاتـي بقلم : محمد الطيارة

بواسطة admin في 2009/10/23 4:03:25 (4719 القراء) مقالات النجاح
تمهيد:
كثيراً ما نمر بلحظات ضعف ،خمول،ملل، كسل، تقل وقتها همتنا

وطاقتنا وتضعف قوانا . نكون في حالة إحتياج الى كلمة تحفيزية تدعمنا أو لمسة حنان تواسينا أو هديه تشجيعية ترفع من معنوياتنا ...ونظل ننتظر وننتظر من دون نتيجة..ولكن هل فكرنا في أنه لماذا لا يكون هذا التحفيز منا نحن من داخلنا ،من ذواتنا .
سنتعرف سوياً على تعريف التحفيز الذاتي ولماذا نحفز ذواتنا وكيف نحفزها.
التحفيز الذاتي:يُقصد به شحن وتقوية مشاعرك وأحاسيسك الداخلية التي تقودك إلى تحقيق أهدافك أو تسهل عليك القيام بها.
لماذا تحفز ذاتك؟
-عندما تشعر بإنخفاض طاقتك أو نشاطك أو حماسك لإنجازأعمالك و تحقيق طموحاتك.
-عندما تراودك مشاعر بأنه لا داعي ولا جدوى من تحقيق أهدافك.
-تحفزنفسك كي تشجعها لمضاعفة مجهودك والاسراع في تحقيق أهدافك.
-عندما تريد الاقدام على أي خطوة ترى أنها ناجحة وصاحبك إحساس بعدم قدرتك على القيام بها.
-عندما تشعر بالامبالاة.
-عندما تشعر بالإكتئاب ، و لا ترى أي بريق أمل في الأفق.
كيف تحفز ذاتك؟
-حدد أهدافك في الحياة و اكتبها، فبدون معرفة هدفك المنشود لن يكون لديك خطة للوصول إليه.
-عن طريق مكافأة نفسك عند أي نجاح أو مجهود يستحق الاطراء بأن تشتري لنفسك هدية (كتاب ،القيام برحلة استجمام في مكان تحبه...).
-عن طريق تعلم كل ما هو جديد في تحقيق نتائج حيث أن نتائجك هي من سيتحدث عنك ويثني عليك.
-المرونة. يجب أن تتحلى بالمرونة في وضع الاهداف والتعامل مع خططك وستجد أن هناك أهدافا لم تتحقق بسبب ظروف خارجية قاهرة أو بسبب أعداء النجاح فاجعل لديك خطة بديلة و ركز تحفيزك عليها.
-المتعة .لكي تحفز نفسك للقيام بعمل ما او البدء في خطوة محددة عليك بأن تقوم بشئ يجلب المتعة لك ويعطيك قدر من الطاقة والانطلاقة نحو تحقيق الهدف ... واعلم أن القلوب تمل كما تمل الأبدان (روحو عن قلوبكم ساعة بعد ساعة واعلمو أن القلب إذا أكره عمي).
-أقرأ كتب الناجحين وسيرهم .
- ثقتك بنفسك . الثقة تساعدك في تحفيز ذاتك .
-فكر ببطء ونفذ بسرعة.
-تحلّى بالإيمان، فالإيمان بالله سيجعلك تعلم ان كل ما يحدث هو فى مصلحتك و لذلك لن تفكر بسلبية.
تحكم في المؤثرات الداخلية:
-أن تقول لذاتك ألفاظا وأقوالا و عبارات تشجع بها نفسك.برمج عقلك الباطن بمجرد تكرارها و الاعتقاد بها ، ستجدها تقوي دافعيتك لتحقيق أهدافك .
-توقف عن التحدث السلبي للنفس فإنه يقلل من ثقتك فى نفسك و من سعادتك فى حياتك.
-فكّر بإيجابية.إن ما يجعلك تشعر بالسعادة أو الحماس أو القوة عبارة عن مجرد أفكار ايجابية تزرعها أنت في داخلك و تتصرف وفقا لها.
-مارس التفكير التخيلي دون الاسترسال بالأحلام.
-التفاؤل الدائم ... بدون تجاهل الواقع.
-خصص وقتا لتقدير عملك المتقن.
- حاور نفسك دائما وتذكر افضل جهودك.
- احرص على أن يكون حديثك الذاتي إيجابيا تخيل النجاح باستمرار .
-اجعل لك خطة ذات اهداف.
-تابع ما قمت به من وسائل وما حققته من نتائج.
تحكم في المؤثرات الخارجية:
-إبتعد عن السلبيين وصادق الإيجابيين.
-أن تقول لكل شخص يحطمك أن هذا رأيك ويمكن أن يكون صح أو خطأ.
- لا تبرمج عقلك الباطن على الاستجابة لردات الفعل الخارجية فرأي الآخرين عنك ليس بالضرورة رأيك عن نفسك مئة بالمئة فحفز نفسك بطريقتك ذاتيا.
-في بداية كل يوم تقول لنفسك أنا اليوم مهما سمعت من تثبيط للهمم، مهما حصل من مؤثرات خارجية فلن يؤثر علي شيء و أنا سعيد.


<<====== و أذكّرك======>>
إذا كنت تنتظر تحفيز الآخرين لك فأبشرك بأنك ستنتظر كثيراً فأبدأ بتحفيز ذاتك و إستمتع بحياتك و حقّق أهدافك
تحضير للطباعة أرسل هذا الخبر إنشاء ملفpdf من الخبر
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
خير